ما هو تداول العملات الأجنبية؟

ما هو تداول العملات الأجنبية؟
ما هو تداول العملات؟

What is Forex (FX) و How does Forex Trading Work?

يتضمن تداول العملات الأجنبية شراء إحدى العملات وبيع عملة أخرى في نفس الوقت. ومن خلال التحليل الدقيق، يتنبأ المتداولون بالاتجاه المحتمل لأسعار العملات ويحاولون تحقيق مكاسب من تقلبات الأسعار. ولا توجد بورصة مركزية في تداول العملات وإنما، يتم التداول إلكترونياً أو عبر الإنترنت، بين شبكات من أجهزة الكمبيوتر حول العالم. وتعمل الأسواق على مدار 24 ساعة يومياً / 5 أيام أسبوعياً .

يتضمن تداول العملات شراء وبيع عملتين في نفس الوقت. على سبيل المثال، إذا كنت تشتري زوج EUR / JPY فهذا يعني أنك تشتري اليورو عن طريق بيع الين وإذا كنت تبيع الزوج فأنت تشتري الين الياباني عن طريق بيع اليورو.

أصبح التطور التكنولوجي الراهن يسمح للمستثمرين بالوصول إلى سوق الصرف الأجنبي عن طريق وسطاء الإنترنت، وذلك باستخدام منصات تداول الفوركس مثل MetaTrader 4 وMetaTrader 5 وIress. اقرأ المزيد حول كيف أتداول في سوق الفوركس؟

إن ظهور خاصية التداول من خلال الإنترنت قد مهد الطريق أمام تداول العقود مقابل الفروقات وهي عبارة عن مُنتجات مُموَّلَة بالرافعة تسمح للمتداولين بفتح مراكز تداول بإستثمار مبدئي يمثل جزءاً من القيمة الكلية للصفقة.

كيف يعمل سوق العملات الأجنبية ؟

سوق العملات الأجنبية هو أكثر الأسواق شعبية خارج البورصة ويتم في السوق شراء العملات وبيعها من خلال شبكة من البنوك. نظراً لعدم وجود بورصة، يُعَد تداول العملات الأجنبية لا مركزي ويمكن للتداول أن يتم على مدار 24 ساعة في اليوم. توجد 4 جلسات رئيسية للتداول، وهي سيدني ولندن ونيويورك وطوكيو.

أشهر أنواع سوق العملات الأجنبية هو سوق العملات الأجنبية الفوري. تنطوي صفقات التداول الفورية في عالم العملات الأجنبية على تبادل أزواج العملات إلكترونياً باستخدام منصة للتداول من خلال الإنترنت. كذلك هنالك أنواع أخرى من الأسواق مثل سوق العملات الأجنبية الفوري و سوق العملات الآجل .

توجد أربع جلسات تداول رئيسية.

يجب الأخذ في الاعتبار أن التوقيت في بعض البلدان مثل أستراليا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة يتحول من/إلى التوقيت الصيفي في أكتوبر/نوفمبر و مارس/أبريل. ولذلك ينبغي عليك التخطيط لصفقاتك وفقاً لذلك. وتعتمد سيولة السوق لأزواج العملة على جلسات تداول العملات الاجنبية . فعلى سبيل المثال، يشهد زوج اليورو/دولار أمريكي الكثير من الحركة والسيولة خلال التقاء جلستي لندن ونيويورك. ويشهد زوج دولار أسترالي/دولار أمريكي أقصى قدر من التحرك خلال جلستي طوكيو ولندن. وبعد أن تعلم متى تتداول، فالخطوة التالية هي معرفة المصطلحات الخاصة بمجال التداول. ولذلك، فيما يلي بعض المصطلحات والمفاهيم التي ستصادفها أثناء التداول في الأسواق.

ما هي العملة الأساسية وعملة التسعير في تداول العملات الأجنبية؟

يُرمَز إلى العملات برمز ISO مكون من 3 أحرف، ومن الأمثلة على طريقة الرمز للعملات الرئيسية الدولار الأمريكي (USD) والدولار الأسترالي (AUD) واليورو (EUR) والين الياباني (JPY) والجنيه الإسترليني (GBP).

تُسعَّر العملات الأجنبية عند تداولها في صورة أزواج. ويُطلَق على العملة الأولى في الزوج عملة الأساس، أما العملة الثانية، فيُطلَق عليها عملة التسعير أو العملة المقابلة. على سبيل المثال، بفرض أن زوج EUR/AUD يجري تداوله عند 1.6163، فهذا يعني أنك تحتاج 1.6163 دولارًا أستراليًا لشراء يورو واحد.

What Moves
the Forex Market?

يوجد عدد من العوامل المؤثرة في سوق العملات الأجنبية، التي يمكن تقسيمها
إلى مجموعتين، وهما: المشاركون في السوق وعوامل الاقتصاد الكلي.

المشاركون في السوق

البنوك الكبرى: نظراً لإتسام هذا السوق باللامركزية، فإن مَنْ يحدد سعر الصرف هي كبرى البنوك العالمية، ويأتي بين أكبر متداولي العملات الأجنبية بنوك عالمية مثل باركليز وHSBC وسيتي وجيه بي مورغان ودويتشه بنك.

الشركات الدولية: تشارك المؤسسات العالمية الضخمة في سوق العملات الأجنبية بغرض مزاولة نشاطها؛ إذا كان هنالك شركة أسترالية تبيع منتجات في الولايات المتحدة، فسوف تضطر إلى استبدال الدولار الأمريكي بالدولار الأسترالي حتى تتمكن من تحويل الدخل المحقق إلى البلد الأم.

المتداولون الأفراد: يُقصَد بهم الأفراد الذين يتداولون بأموالهم الخاصة بغرض الربح. إن سهولة الوصول إلى سوق العملات الأجنبية من خلال وسطاء الإنترنت ومنصات التداول المتقدمة جعلت هذه الشريحة من المشاركين تمثل قطاعاً متزايداً من سوق العملات الأجنبية.

العوامل الاقتصادية وعوامل الاقتصاد الكلي

البنوك المركزية: تؤثر إحصائيات الاقتصاد الكلي مثل التضخم تأثيراً كبيراً على أسواق العملات الأجنبية. تجتمع الحكومات والبنوك المركزية مثل مجلس الاحتياطي الفيدرالي بصفة دورية لتقييم حالة اقتصاداتها وتحديد أسعار الفائدة ووضع السياسة النقدية وجميعها لها تأثير مباشر على أسواق العملات الأجنبية.

أسواق رأس المال: كذلك تؤثر أسعار الأسهم والسندات والعقود المستقبلية للسلع على أسواق الصرف الأجنبي.

التجارة الدولية: تؤثر الأرقام المتعلقة بتجارة دولة معينة على قيمة عملتها؛ حيث ينعكس الفائض أو العجز التجاري على حركة الأسعار في سوق العملات الأجنبية.

السياسة: بصفة خاصة مع اقتراب الأحداث السياسية المهمة مثل الانتخابات. تؤدي هذه الأحداث إلى ارتفاع في مستويات التقلب في الأسواق ويتضح ذلك من خلال أحداث سابقة مثل البريكست في المملكة المتحدة وحملات الانتخابات الرئاسية المتعددة في الولايات المتحدة.

How to Get Started with تداول العملات الأجنبية ؟

ألق نظرة على الخطوات الخمسة التالية للبدء في تداول العملات الأجنبية:

الخطوة 1 | ثقف نفسك

تعلم معنا كل ما يمكنك تعلمه عن السوق. افهم كيف يمكن أن تستفيد من تداول العملات الأجنبية وتأكد من الوقت الذي يمكنك تخصيصه لهذا الغرض. تعلم كيفية فهم أساسيات السوق وكيفية دراسة الرسوم البيانية.

الخطوة 2 | ابحث عن وسيط مرخص وخاضع للرقابة

A regulated or licensed broker will provide a certain level of protection and provide you the necessary tools to trade efficiently. Open an FP Markets demo account and access our educational materials and you can practice strategies in live market pricing, without risking capital.

الخطوة 3 | افتح حساب هامش

حدد مستوى المخاطر أو العائد المناسب لك. ما مقدار الأموال التي يمكنك تحمل خسارتها عند التداول؟ ووفقاً لذلك اختر رافعتك المالية. عندما تكون مبتدئ فمن المستحسن أن تبدأ باستخدام رافعة مالية منخفضة.

الخطوة 4 | اختر منصة التداول

يقدم الوسطاء المرخصون من الهيئة الأسترالية للأوراق المالية والاستثمارات (ASIC) عددًا من أفضل التكنولوجيات في مجال الفوركس. ونجاحك في التداول على المدى الطويل سيعتمد على التنفيذ السريع للصفقات، والتعرض لأقل عدد من حالات انزلاق السعر، وأمن الأموال، والتحليل الفني الفعال. اختر منصة مثل MT4 أو MT5 والتي ستوفر لك كل هذا، وفي الوقت نفسه تتيح لك أيضًا التداول على الأجهزة المحمولة.

لمحة سريعة على تاريخ العملات الأجنبية

يرجع تاريخ استبدال العملات إلى سنة 600 قبل الميلاد عندما ظهرت أول عملة رسمية. إذا انتقلنا سريعاً إلى اليوم، نجد أن سوق العملات الأجنبية قد أصبح أكبر أسواق العالم. يوضح المخطط الزمني أدناه أهم مراحل مسيرة العملات الأجنبية.

600

قبل الميلاد

Kingdom of Lydia introduces
coins made of gold and silver.

618

ميلادية

Tang dynasty in China created
the paper note.

1661

ميلادية

The first banknote ever printed
in Europe is produced in
Sweden.

القرن

CENTURY

Amsterdam becomes home to
the first forex market ever
created.

1819

ميلادية

England adopts the gold
standard with the government
guaranteeing to redeem any
amount of paper money for its
value in gold. The United States
followed suit in 1834 before
other major countries (France,
Germany and others) in 1870.

1946

ميلادية

Following multiple World Wars,
the gold standard system
breaks down. It is replaced by
the Bretton Woods System.
The US Dollar is established as
the world’s reserve currency.

1973

ميلادية

Official switch to the free
floating system.

1996

ميلادية

بداية شركات التداول عبر الإنترنت

2005

ميلادية

MetaTrader 4, a revolutionary
trading platform is released. It
is specifically designed for forex
traders and features real-time
pricing.

اليوم

Daily forex turnover figures
exceed more than $5 trillion per day.

أسعار العملات الأجنبية / أسعار الصرف

يتم تداول العملات في صورة أزواج، مثل زوج يورو/دولار أمريكي (EUR/USD) أو زوج دولار أسترالي/دولار أمريكي (AUD/USD). يتم الإشارة إلى العملات باستخدام الرموز ثلاثية الأحرف الصادرة عن المنظمة الدولية للمعايير (أيزو)، مثل EUR (اليورو) و GBP (جنيه إسترليني) و USD (دولار أمريكي). عندما ترى سعر أي زوج عملة فإن العملة الأولى في السعر يطلق عليها مصطلح عملة الأساس بينما يطلق على العملة الثانية مصطلح عملة التسعير أو العملة المقابلة. على سبيل المثال، لنفترض أنه يجري تداول زوج يورو/دولار أمريكي بسعر 1.1086. يعني ذلك لشراء 1 يورو، تحتاج إلى دفع 1.1086 دولار أمريكي.

السعر الأعلى 1.1087 هو سعر الطلب، بينما 1.1086 هو سعر العرض. سعر العرض هو أقصى سعر يكون المشتري على استعداد لدفعه للحصول على العملة. سعر الطلب هو أدنى سعر يكون البائع على استعداد لقبوله لبيع نفس العملة. وتتغير هذه الأسعار باستمرار وفقاً للعرض والطلب و سيولة السوق والأحداث الخارجية.

الفروقات السعرية

الفرق بين هذين السعرين هو ما يطلق عليه لفظ الفرق السعري (spread) ويشمل ذلك رسوم الوسيط. يعتمد الفرق السعري على زوج العملة الذي تختاره والوسيط الذي تتعامل معه. يمكن لوسطاء العملات الأجنبية المرخصين الذين يقدمون تسعير ECN توفير الأسعار من العديد من مزودي السيولة في السوق. ويعني ذلك أنه يمكنهم تقديم فروق أسعار منخفضة.

ابدأ تداول الفوركس مع
وسيط أسترالي مرخص وخاضع للرقابة

مثال على تداول العقود مقابل الفروقات
المعتمد على الرافعة المالية

لنفترض أنك ترغب في تداول عقود الفروقات حيث الأصل الأساسي المعني هو زوج العملة دولار أسترالي/دولار أمريكي، والذي يعرف أيضاً باسم ""أوسي"". لنفترض أنه يجري تداول زوج دولار أسترالي/دولار أمريكي بسعر:

الفرق السعري بين سعري العرض والطلب

سعر العرض هو سعر البيع، وهو السعر الذي تبيع به الأصل. السعر الأعلى في السعرين هو سعر الطلب أو سعر الشراء وهو السعر الذي تشتري به الأصل. والفرق بين هذين السعرين هو ما يطلق عليه لفظ الفارق السعري (spread). ويعتبر الفارق السعري بأنه تكلفة التداول. ويمكن أن يكون الفارق السعري منخفضاً أو مرتفعاً عتماداً على مدى سيولة الأصل والوسيط الذي تختار التعامل معه. على سبيل المثال يمكن أن يستمد الوسيط الأسعار من كبار مزودي السيولة حتى يقدم لك أقل فروق الأسعار بين سعري العرض والطلب.

إذا قررت شراء ما يساوي 20,000 دولار أسترالي بالدولار الأمريكي لأنك تعتقد أن زوج دولار أسترالي سيرتفع مقابل زوج الدولار الأمريكي في المستقبل. وقد تم ضبط الرافعة المالية للحساب عند 1:100. ويعني ذلك أنك تحتاج إلى إيداع 1% من القيمة الكلية للصفقة في حساب الهامش الخاص بك

إذا تحركت الأسعار خلال الساعة التالية إلى 0.6880/0.6882 ستكون صفقتك رابحة. يمكنك حينها إغلاق الصفقة من خلال البيع بالسعر الحالي للدولار الأسترالي وهو 0.6880.

وفي هذه الحالة فإن السعر قد تحرك في مصلحتك. ولكن إذا انخفض السعر وتحرك في اتجاه مخالف لتوقعاتك، يمكن أن تتعرض حينها للخسارة. إذا انخفض الهامش الحر إلى أقل من 50% من متطلبات الهامش الخاصة بك، قد تتعرض صفقتك للإغلاق الإجباري.

لاحظ كيف أنَّ لفارقٍ ضئيلٍ في السعر أن يتيح فرص للتداول؟ يُعرَف هذا الفارق الضئيل بـ"النقطة" أو "النقطة المئوية"، وهذه النقطة بالنسبة للمؤشرات تساوي حركة بمقدار 1.0 في السعر، وتُسمَّى أيضًا بـ"نقطة المؤشر". أما في سوق الفوركس، كما جاء في المثال السابق، فتُستَخدَم النقطة للإشارة إلى أقل حركة سعرية للعملة، فبالنسبة لأصول مثل AUD/USD، وهو زوج عملات ينطوي على الدولار الأمريكي، تمثل النقطة الواحدة خانة تصل إلى الرابعة من الكسر العشري. لكن في حالة أزواج تشمل الين الياباني، مثل AUD/JPY، فإن السعر عادة ما يشمل حتى 3 خانات عشرية فقط.

يحدث هذا التقييم المستمر لحركات الأسعار وما ينتج عنها من ربح أو خسارة بصفة يومية؛ ومن ثم، تؤدي إلى صافي عائد (إيجابي/سلبي) على الهامش المبدئي. إذا انخفض الهامش المبدئي، فإن الوسيط سوف يصدر طلب هامش إضافي، وإذا أخفقت في إيداع المبلغ المطلوب، فسوف يُقفَل العقد بسعر السوق الحالي، فيما يُعرَف بـ"تحديد القيمة بسعر السوق".

إذا تحرك سعر زوج
دولار أسترالي/دولار أمريكي
إلى يمكن أن تربح أو تخسر
(بالنسبة لمركز الشراء)
يؤدي إلى عائد
للهامش الأصلي
ارتفع بنسبة 10% 0.75603/0.75606 0.75603/0.75606 1000%
ارتفع بنسبة 5% 0.72167/ 0.72169 USD 687.4 500%
انخفض بنسبة 10% 0.61857/0.61859 USD -1374.6 -500%
انخفض بنسبة 5% 0.65293/0.65297 USD -687.4 -1000%

ما هي النقطة في تداول العملات الأجنبية؟

النقطة أو PIP هي اختصار للنقطة في النسبة المئوية. وهي تمثل ثاني أصغر مقدار للتغير في سعر زوج العملة وهي وحدة قياسية. بالنسبة للأزواج التي تتضمن الدولار الأمريكي، مثل زوج دولار أسترالي/دولار أمريكي، تساوي النقطة 0.0001 دولار. ولكن بالنسبة لبعض العملات، مثل الين الياباني (JPY)، يتم الإشارة إليها بوصفها تساوي 0.001 دولار.

تؤثر التقلبات في قيمة النقطة على المكاسب من التداول. فعلى سبيل المثال، إذا قررت شراء 10,000 يورو وكان يجري تداول زوج يورو/دولار بسعر 1.1086، سيكون السعر الذي يجب عليك أن تدفعه هو (10,000 دولار × 1.1086) أو 11,086 دولار.

إذا شهد سعر الصرف لهذا الزوج ارتفاعاً بمقدار 5 نقاط، أي أنه سيتم تداول زوج يورو/دولار بسعر 1.1091، فحتى يمكنك شراء 10,000 يورو عندئذ فإنك ستدفع 11,091 دولار.

العملات الأجنبية الرئيسية والصغرى والفريدة من نوعها

لا يتم تداول جميع أزواج العملات بأحجام كبيرة. فنظراً لأن الدولار الأمريكي هو عملة الاحتياط في العالم فإنه العملة الأكثر تداولاً بالتأكيد؛ ولكن هيمنته على مر السنوات قد ضعفت إلى حد ما. ويتم تقسيم أزواج العملات إلى رئيسية وثانوية ونادرة وفقاً إلى حجم تداولها.

الأزواج الرئيسية

تتمتع أزواج العملات الرئيسية بأقل فروقات الأسعار.

وهي:

EUR/USD

Euro/US Dollar (aka Fiber)

GBP/USD

British Pound/US Dollar (aka Cable)

USD/JPY

US Dollar/Japanese Yen (aka Ninja)

USD/CHF

US Dollar/Swiss Franc (aka Swissy)

CAD/USD

Canadian Dollar/US Dollar (aka Loonie)

AUD/USD

Australian Dollar/US Dollar (aka Aussie)

NZD/USD

New Zealand Dollar/US Dollar (aka Kiwi)

الأزواج الثانوية

تندرج تحت فئة أزواج العملات الثانوية، كما يطلق عليها أيضاً مصطلح أزواج العملات التقاطعية. ويطلق عليها ذلك لأنها لا تتضمن الدولار الأمريكي. ولذلك، فحتى يتم تحويل أحدها إلى الأخرى، يؤدي الدولار الأمريكي دور العملة الوسيطة.

من بين أزواج العملات الثانوية ما يلي:

EUR/GBP

Euro/British Pound (aka Chunnel)

EUR/AUD

Euro/Australian Dollar

CHF/JPY

Swiss Franc/Japanese Yen

GBP/JPY

British Pound/Japanese Yen (aka Gopher)

GBP/CAD

British Pound/Canadian Dollar.

الأزواج النادرة

يمكن أن تتضمن أزواج العملات النادرة عملة رئيسية مع إحدى عملات الأسواق الناشئة. يعتبر التداول على أزواج العملات النادرة محفوفاً بالمخاطر نظراً لأنها غالبًا ما تكون ذات سيولة منخفضة وفروق أسعار واسعة ويمكن أن يؤدي عدم الاستقرار السياسي في تلك البلدان إلى جعل هذه العملات متقلبة.

ومن أمثلتها ما يلي:

EUR/TRY

Euro/Turkish Lira

USD/HKD

US Dollar/Hong Kong Dollar

AUD/MXN

Australian Dollar/Mexican Peso

المصطلحات المذكورة بين القوسين هي المصطلحات الشائعة لأزواج العملات هذه.

الشراء والبيع

عندما تأخذ مركز شراء في أحد أزواج العملات فإنك تشتري عملة تتوقع ارتفاع سعرها في المستقبل. يعني ذلك أنك ترغب في شراء عملة الأساس وبيع عملة التسعير، لأنك تتوقع ارتفاع سعر عملة الأساس بالنسبة إلى عملة التسعير.

عندما تأخذ مركز بيع في أحد أزواج العملات فإنك تبيع عملة الأساس متوقعاً انخفاض سعرها في المستقبل، مما يتيح لك شرائها بعد ذلك بسعر أقل.

أحجام اللوتات

عند تحديد حجم المراكز، سوف تسمع عن مصطلح ""اللوت"". واللوتات هي أحجام موحدة للمراكز المتعلقة بالعملات. ويتيح لك سوق العملات الأجنبية المرونة للتداول وفقاً لمواردك ومدى تحملك للمخاطر. والحجم المعتاد للوت هو 100,000 وحدة من عملة الأساس. وتوجد أيضاً لوتات بأحجام mini وmicro ويكون حجمها 10,000 و 1000 وحدة من عملة الأساس على الترتيب.

ما هي السيولة في تداول العملات الأجنبية ؟

تشير السيولة في سوق العملات الأجنبية إلى توفر العملة ليتم شرائها أو بيعها عند الطلب. عندما تتداول في أحد أزواج العملات الرئيسية ستجد الكثير من المشترين والبائعين في السوق. يعني ذلك أنك من المحتمل دائماً أن تكون الطرف المعاكس لأي مركز تأخذه. ويمكنك شراء أو بيع مبالغ ضخمة من هذه العملات بدون التسبب في اختلافات ضخمة في سعر الصرف.

تشهد السيولة تقلبات خلال جلسات التداول. ومن المرجح أن ترى نشاطاً كبيراً خلال فترة التداخل بين جلستي نيويورك ولندن. وبناء على أسلوبك في التداول، يمكنك أن تستفيد من اختيار جلسات تداول محددة. فعلى سبيل المثال، يفضل المتداولون الذين يتبعون إستراتيجية قصيرة الأجل جلسة نيويورك أو جلسة لندن، حيث أن الاختراقات السعرية الكبيرة والتحركات بنسب مئوية تحدث في الغالب في هاتين الجلستين. أما جلسة طوكيو فإنها غالباً ما تكون التحركات فيها ذات نطاق محدود، وبالتالي فإنها قد لا تكون الخيار الأمثل لهم.

وفي الغالب فإن الأسواق التي تتميز بالسيولة الكبيرة، مثل سوق العملات الأجنبية، تتغير بنسب صغيرة لأن السيولة المرتفعة تعني تقلبات أقل. ولكن يمكن أن تحدث تقلبات مرتفعة بسبب الأحداث الخارجية المهمة.

مفهوم الرافعة المالية في تداول العملات الأجنبية

الرافعة المالية في تداول العملات الأجنبية هي أداة مالية مفيدة. فهي تتيح للمتداولين اكتساب قدر من الإستفادة من تحركات السوق أكبر مما يمكنهم تحمله لو كان الأمر خلاف ذلك. ولهذا فإن ذلك يعني أن المتداول يمكن أن يدخل في صفقة قيمتها 100,000 دولار عن طريق إيداع 1,000 دولار فقط في حسابه، مع رافعة مالية بنسبة 100:1.

يتم تحديد حجم الرافعة المالية عن طريق وسيط العملات الأجنبية. يمكنك اعتبارها قرضاً يمكن أن يساعدك في زيادة مكاسبك من خلال زيادات سعرية ضئيلة. ولكن ينبغي أن تتذكر أن الرافعة المالية يمكن أن تتسبب في مضاعفة خسائرك أيضاً إذا تحركت الأسعار ضدك. وبسبب ذلك من المهم أن تضع إستراتيجيات قوية لإدارة مخاطرك خلال التداول.

عندما تقرر التداول، يجب أن تفتح حساب هامش مع وسيط مرخص وخاضع للرقابة. وبذلك ستحتاج إلى إيداع مبلغ الهامش الأولي اللازم للمحافظة على استمرار مراكزك المفتوحة باستخدام الرافعة المالية.

ويطلق عليه أيضاً مصطلح هامش الإيداع. وعندما ينخفض المبلغ إلى أقل من مستوى الحد الأدنى، سيقوم الوسيط بإصدار طلب تغطية الهامش. ويعني ذلك أنه يجب عليك إيداع الأموال من أجل إبقاء مراكزك مفتوحة. وإذا لم يحدث ذلك، ربما يقوم الوسيط بإغلاق مراكزك.

تعني نسبة الرافعة المالية 1:50 أن الحد الأدنى لمتطلبات الهامش الذي يجب عليك إيداعه هو 1/50 أو 2% من القيمة الكلية للصفقة. وبالمثل، فنسبة الرافعة المالية 1:100 تعني أنه يجب عليك إيداع ما لا يقل عن 1% من القيمة الكلية لصفقتك في حساب الهامش الخاص بك.

التحليل الفني و التحليل الأساسي

من المؤكد أن استخدام التخمين للتنبؤ باتجاه حركة السعر ليس بالطريقة المثالية للتداول. ولذلك يقوم المتداولون المحنكون ذوي الخبرة الكبيرة بتحليل السوق تحليلاً دقيقاً من أجل تحديد الاتجاه الذي من المحتمل أن تسلكه أسعار العملات. وتوجد طريقتين رئيسيتين مستخدمتين لإجراء هذا التحليل الدقيق وهما: التحليل الأساسي والتحليل الفني. للحصول على تحليلات أساسية وفنية متعمقة بالإضافة إلى تعليم التداول، يرجى الإطلاع على مدونة مركز المتداولين.

التحليل الأساسي

تتغير قيمة عملة أي بلد من البلدان وفقاً للحالة الاقتصادية المتوقعة لهذا البلد. والتحليل الأساسي هو دراسة جميع العوامل المؤثرة على اقتصاد أي بلد من البلدان، كما يمثل أيضاً اتجاهات ذلك الاقتصاد في المستقبل. وعندما ينظر المستثمرون إلى اقتصاد بلد ما بوصفه أفضل من غيره، يزداد الطلب على العملة المحلية لهذا البلد مما يؤدي لارتفاع سعرها. ويبحث المتداولون المعتمدون على التحليل الأساسي عن هذه المؤشرات من أجل قياس الصحة الاقتصادية لأي بلد من البلدان.

السياسة النقدية: تتأثر العملة المحلية تأثراً مباشراً بأسعار الفائدة التي يحددها البنك المركزي في الدولة. فعندما يزيد سعر الفائدة، غالبًا ما تزيد قيمة العملة والعكس صحيح.

معدل التضخم: تتولى البنوك المركزية مسؤولية السيطرة على التضخم والنهوض بالعمالة. ومن أجل القيام بذلك، تستخدم البنوك المركزية العديد من الأدوات المتاحة والتي تشمل السياسة النقدية للدولة والتدخل في السوق والتيسير الكمي.

ميزان التجارة: يمكن أن يؤثر التوازن بين صادرات الدولة و وارداتها على قيمة العملة.

نمو الناتج الإجمالي المحلي: تشير الصحة العامة للاقتصاد إلى نمو الناتج الإجمالي المحلي. وغالباً ما ترتفع قيمة العملة عندما يكون معدل نمو الناتج الإجمالي المحلي إيجابياً.

توجد العديد من المؤشرات الاقتصادية الأخرى التي تؤثر على سوق العملات الأجنبية مثل معدل التوظيف ومبيعات التجزئة ومؤشر قطاع الصناعة التحويلية وبيانات سوق الإسكان. ومن أجل متابعة البيانات الاقتصادية، يستخدم المتداولون تقويماً اقتصادياً. ويرجع سبب ذلك إلى أن التقلبات الكبيرة غالباً ما تحدث في الأيام التي يتم خلالها الإعلان عن تقارير مهمة. ووفقاً لذلك، إذا جاءت الأرقام الفعلية لهذه البيانات متوافقة مع توقعات السوق أو أفضل أو أسوأ منها، يمكن أن ترتفع أسعار العملات أو تهبط.

التحليل الفني

يعتمد التحليل الفني على مبدأ أن الأسواق غالباً ما تكرر اتجاهاتها السابقة للأسعار. ومن أجل اكتشاف هذه الاتجاهات، يعتمد المتداولون على المؤشرات الفنية وتحليل الرسوم البيانية للمنتجات. والمؤشرات الفنية هي في الحقيقة صيغ إحصائية يمكن أن توفر معلومات مهمة عن السوق. وهي تنقسم إلى فئات من حيث:

الاتجاه: مثل المتوسط البسيط، وخطوط الاتجاه، وتقارب وتباعد المتوسط المتحرك.

الحجم: مثل مؤشر الحجم المتوازن، ومؤشر شايكين للتدفق النقدي

مؤشرات الزخم: مثل مؤشر ستوكاستيك ومؤشر القوة النسبية

التقلب: مثل مؤشر متوسط المدى الحقيقي ومؤشر التقلبات

تحتوي منصات تداول العملات الأجنبية ، مثل MetaTrader 4 و MetaTrader 5، على مؤشرات فنية مثبتة مسبقاً مما يتيح لك تحليل الاتجاهات الحالية وأي فرص قد تنجم عن الانعكاس في مسار الأسعار. ويمكنك وضع إستراتيجيات لتداول العملات الأجنبية وفقاً لهذه المؤشرات.

وتتيح هذه المنصات لك أيضاً استخدام مزيج من التحليل الأساسي والتحليل الفني. فهي توفر التحليل الأساسي، من خلال تنبيهات الأخبار المالية، مما يتيح للمتداولين قياس سعر الفائدة وتوقعات التضخم لكلا العملتين في أحد أزواج العملات، بينما توفر المؤشرات الفنية والرسوم البيانية معلومات عن الاتجاهات والنطاقات السعرية السابقة. ويمكن أن توفر أنماط المخططات البيانية مفاتيح لفهم كيف يمكن أن تتحرك الأسعار بداخل الأنماط والمستويات التي يمكن أن تصل إليها بعد حدوث الاختراق.

تداول العملات - الأسئلة المتكررة

الفارق الرئيسي بينهما هو أن سوق العملات الأجنبية يقتصر فقط على العملات، بينما تغطي عقود مقابل الفروقات مجموعة أوسع من فئات الأصول، تشمل الأسهم والمؤشرات والسلع الأولية والعملات المشفرة.

اعرف المزيد حول أوجه التشابه والاختلاف بين الفوركس وعقود الفروقات..

نقدم تطبيق FP Markets الجديد

تداول منخفض التكلفة في أي مكان!

استمتع بالتداول في الأسواق العالمية من أي مكان. استفد من الوصول إلى جميع منتجاتك المفضلة من تطبيق واحد مريح عن طريق حساب واحد.

العملات/ عقود الفروقات على الأسهم/ المؤشرات /
السلع الأولية / العملات المشفرة

Get instant Updates in Telegram
خريطة الموقع | © FP Markets 2022