ما هو الفرق بين الفوركس
و عقود الفروقات؟

ما هو الفرق بين الفوركس
و عقود الفروقات؟

الفوركس مقابل عقود الفروقات:
Their
Differences and
Similarities

الفوركس و عقود الفروقات هي خيارات استثمارية شائعة للعديد من المتداولين في جميع أنحاء العالم. يقدم كلاهما العديد من المزايا لجذب الأشخاص الذين يتطلعون إلى النجاح في الأسواق المالية. و مع ذلك، فإن العديد من المتداولون يتساءلون بكثرة عن أي منهما أفضل.

الجواب البسيط هو أن لا أحد من السوقين أفضل من الآخر. في ضوء ذلك، فإن السؤال الصحيح الذي يجب طرحه هو ما هي أوجه التشابه والاختلاف بين السوقين. بهذه الطريقة، يصبح من الأسهل تحديد السوق الأنسب لأهدافك وخطتك في التداول على المدى الطويل.

نظرة عامة: ما هي أسواق عقود الفروقات
و الفوركس؟

مع تاريخ يمتد إلى مئات السنين، يعد تداول الفوركس أحد أقدم أشكال التجارة العالمية. يعتبر سوق الفوركس هذه الأيام من أكثر الأسواق المالية تداولًا في العالم حيث يبلغ حجم تداول يومي يقدر بـ 6.6 تريليون دولار.

يعد سوق عقود الفروقات جديدًا نسبيًا مقارنة بسوق الفوركس، وله تاريخ أقصر يعود إلى أوائل التسعينيات. ومع ذلك، على مر السنين، برزت عقود الفروقات كأداة تداول مبتكرة وهي الآن تحظى بشعبية متزايدة بين المتداولين.

CFD Trading vs. Forex
Trading: What are the
Differences?

1. اختيار الأدوات المالية

الفارق الرئيسي بين تداول عقود الفروقات وتداول الفوركس هو أنه على الرغم من أن الفوركس تقتصر على العملات فقط، فإن عقود الفروقات تغطي نطاقاً أوسع من الأصول.

بالنسبة لتداول الفوركس تشكل العملات الرئيسية الثمانية معظم حجم التداول في سوق الفوركس. على الرغم من أن العديد من وسطاء الفوركس سيقدمون للمتداولين ما بين 40 و 70 عملة تشمل العملات الرئيسية والثانوية والغريبة، فإن تداول عقود الفروقات يقدم آلاف الأدوات المالية بما في ذلك العملات أيضًا. وبالتالي يميل تداول الفوركس إلى أن يكون أكثر بساطة لكونه يتضمن تداول العملات فقط، في حين أن تداول عقود الفروقات أكثر تعقيدًا بشكل عام.

بعض عقود الفروقات المتداولة بشكل شائع هي تلك الخاصة بالفوركس والأسهم والمؤشرات والسلع. وهو ما يتيح لك الوصول والتعرض لمجموعة واسعة جدًا من فرص التداول بما في ذلك محافظ الأسهم الدولية التي ربما لن تتمكن من الوصول إليها مباشرة. بالإضافة إلى ذلك فإنه مع اكتساب العملة المشفرة لشعبية أكبر كأصل رقمي معترف به عالميًا بدأت أيضاً عقود الفروقات للعملات المشفرة في جذب الكثير من الاهتمام في السوق.

2. أحجام العقد (اللوت)

عند تداول الفوركس يكون حجم اللوت موحدًا بصرف النظر عن زوج العملات الذي تتداوله. اللوت القياسي هو 100،000 وحدة من العملة. يقدم وسطاء التداول أيضاً حسابات أصغر تمثل جزءًا صغيرًا من اللوت القياسي. حيث توجد أيضًا لوتات ميني وميكرو ونانو ويكون حجمها 10،000 و 1،000 و 100 وحدة من عملة الأساس على الترتيب.

بالإضافة إلى توفير مرونة كبيرة فيما يتعلق بالأدوات المالية التي يمكنك تداولها، كما يوفر تداول عقود الفروقات أيضًا مجموعة واسعة من أحجام العقود. اعتمادًا على الأداة المالية التي تختارها للتداول يمكنك أن تتوقع تباينات في كمية الأصول التي تشكل عقد تداول واحد. على سبيل المثال، بالنسبة للمعادن يكون العقد القياسي الواحد 100 أوقية بينما بالنسبة للأسهم فإن العقد القياسي الواحد هو سهم واحد.

3. تأثيرات السوق

هناك عوامل مختلفة تؤثر على أسواق الفوركس وعقود الفروقات. تتأثر تحركات الأسعار في سوق الفوركس بشكل أساسي بأحداث الاقتصاد الكلي العالمية والعوامل الاقتصادية. وقد يتضمن هذا جوانب مثل التحولات الكبيرة في تشغيل العمالة في منطقة بعينها، والشعور بالمخاطر، وتوقعات السياسة النقدية، وكيف تؤثر على الناتج المحلي الإجمالي للبلدان التي يتم تداول عملاتها، والتغيرات السياسية الدولية، وإلى حد ما العوامل البيئية.

من ناحية أخرى، تعتمد تقلبات الأسعار في سوق عقود الفروقات على العوامل المحددة التي تؤثر على الأداة التي يتم تداولها. يمكن أن يشمل ذلك عوامل مثل تغيرات الاتجاه المرتبطة بقطاع أعمال معين أو العرض والطلب لسلعة معينة.

على سبيل المثال، في حين أن نفس العوامل التي تؤثر على سوق الفوركس يمكن أن تؤثر أيضًا على أسعار عقود الفروقات:

  • تؤثر أرباح الأسهم المعنية في المؤشر على أسعار مؤشرات عقود الفروقات مثل FTSE100 و S&P500 و DAX30.

  • وتتركز أسعار النفط الخام في الأساس على الموسمية أو العرض والطلب على النفط.

  • يتم تحديد أسعار عقود الفروقات للأسهم إلى حد كبير من خلال الأحداث الخاصة بالشركة وعوامل العمل مثل عمليات الاستحواذ والأرباح.

  • تؤثر عناصر مثل العرض والطلب على العملات المشفرة وعدد العملات المشفرة المتنافسة في السوق على عقود الفروقات للعملات المشفرة.

4. تكلفة التداول

على الرغم من أن تكاليف تداول عقود الفروقات والفوركس تعتمد جزئيًا على فرق السعر، إلا أن عقود الفروقات تميل إلى تضمين تكاليف أخرى تختلف وفقًا لظروف التداول والأصل الأساسي الذي يتم تداوله. على سبيل المثال، يمكن أن تتكبد صفقات عقود الفروقات التي يتم الاحتفاظ بها طوال الليل تكاليف مقابل ذلك (يُشار إليها برسوم التبييت). وفي حين أن تداول الفوركس و عقود الفروقات لن يتطلّب عادةً سوى فرق السعر كتكلفة للتداول، فإن تكاليف المعاملات الخاصة بالأسهم قد تنطوي على عمولات أيضًا.

Start Trading Forex &
CFDs on Tighter Spreads

ما هي أوجه التشابه بين
تداول عقود الفروقات و تداول الفوركس؟

1. Non-ownership of the
Underlying Asset

سواء اخترت عقود الفروقات أو الفوركس فإن تداول كلا السوقين لا يمنحك ملكية الأصل الأساسي الذي يتم تداوله. على سبيل المثال، عند تداول العملات على سبيل المثال زوج اليورو/الدولار فأنت لا تشتري أو تبيع اليورو والدولار الأمريكي فأنت ببساطة تخمن ما إذا كانت قيمة اليورو سترتفع أو تنخفض بالنسبة إلى الدولار الأمريكي.

وعلى نحو مماثل عندما تتداول عقود الفروقات، وشراء عقد فروقات على الأداة المالية FTSE 100 (مؤشر يضم أسهم بورصة FTSE) على سبيل المثال، فأنت في هذه الحالة لا تشتري أو تمتلك الأسهم في بورصة FTSE ومن هنا جاء اسم عقد الفروق. وينطبق الشيء نفسه إذا كنت تتداول سلعة عبر عقود الفروقات مثل النفط. أنت لا تمتلك برميلًا من النفط ولكنك تتكهن فقط بما إذا كان السعر الأساسي للنفط سيرتفع أم ينخفض.

2. عمليات تنفيذ مماثلة

يتضمن كل من تداول عقود الفروقات و الفوركس عمليات تنفيذ مماثلة لصفقات التداول. تتعامل نفس المنصة مع تنفيذ الصفقات باستخدام طرق تسعير ومخططات تداول متشابهة. بالإضافة إلى ذلك تقوم شبكة من البنوك وليس بورصة مركزية واحدة بمعالجة كل من صفقات الفوركس وعقود الفروقات.

3. Potential to Trade
Both Long and Short

تتمثل إحدى المزايا الرئيسية لتداول عقود الفروقات في أنه يمكنك المضاربة على تحركات الأسعار ليس فقط عندما يرتفع السوق ولكن عندما ينخفض أيضًا. إذا كنت تعتقد أن قيمة الأصل الأساسي سترتفع فيمكنك الدخول في صفقة شراء (Long). وفي حال كنت تعتقد أن القيمة ستنخفض فيمكنك أن تقوم بالبيع (Short).

على سبيل المثال، إذا كنت تعتقد أن سعر اليورو/الدولار الأمريكي سوف يرتفع يمكنك شراء فوركس عبر عقود الفروقات. ستربح إذا زادت قيمة اليورو مقابل الدولار الأمريكي أو ستخسر صفقة إذا انخفضت قيمة اليورو.

و على نحو مماثل، فإن السيولة العالية في سوق الفوركس تسمح بالتداول خلال كل من الاتجاهات الصاعدة والهابطة. في السوق الصاعدة يمكنك شراء زوج من العملات بسعر أقل وتحقيق ربح ببيع الزوج بسعر أعلى عند إغلاق الصفقة. في السوق الهابطة ستفعل العكس ببيع زوج العملات وتحقيق ربح من خلال شرائه مرة أخرى بسعر أقل.

4. الحاجة إلى أساسيات التداول

الفوركس وعقود الفروقات كلاهما نوعان من الاستثمارات في الأسواق المالية وعلى هذا النحو العثور على
النجاح في كلا السوقين يتطلب بعض الإلمام بأساسيات السوق المالية.

من المهم أن تكون لديك معرفة بالتداول في كلا السوقين قبل التداول. يجب عليك معرفة كيفية عمل كل من الأسواق من عند فهم المصطلحات المختلفة مثل الفروقات و الثغرات في الأسعار و طلبات التغطية لمعرفة الأنواع المختلفة لطرق تحليل السوق وكل شيء بينهما. كما أن السوقين العالميين كلاهما يتصف بالحيوية مما يجعل من المهم تحديث معلوماتك وإضافتها بانتظام لمواكبة أي تغييرات ناشئة.

يجب أن يكون لديك خطة واستراتيجية سليمة إذا كنت ستزيد من فرصك في النجاح في كلا السوقين. بدون خطة أو استراتيجية سوف يشبه تداولك القمار وهي طريقة سريعة للفشل في التداول.

يجب أن تتضمن إستراتيجية التداول قواعد قوية لإدارة المخاطر والأموال ويجب أن يتضمن جزء من الخطة الكثير من الممارسات في الحساب التجريبي. بعد كل شيء التداول مهارة تستغرق وقتًا لتحسينها.

5. Use of Margin
and Leverage

توفر كل من تداولات عقود الفروقات وتداولات الفوركس إمكانية الوصول إلى الهامش. ومع ذلك يتم تحديد الهامش عادةً من خلال نسبة الرافعة المالية عندما يتعلق الأمر بتداول الفوركس. هذا يعني أنه إذا كان لعقد الفروقات هامش 2٪، فسيتعين على المتداول تمويل حسابه بنسبة 2٪ من إجمالي قيمة العقد. من ناحية أخرى بالنسبة لتداول الفوركس سيتم تحديد الهامش 2٪ عمومًا على أنه رافعة مالية بنسبة 50: 1.

انخفاض متطلبات الهامش يعني إمكانية الحصول على عوائد أضخم من خلال استخدام رأس مال أقل. لأن ذلك يتيح لك كتمداول مضاعة مركزك بشكل أكبر من تلك المنصات التي يُطلب منك فيها إيداع أموال هامش أعلى. على سبيل المثال، يُترجم الهامش 2٪ إلى رافعة مالية بنسبة 50: 1 بينما يُترجم متطلبات الهامش الأعلى بنسبة 10٪ إلى رافعة مالية أقل بنسبة 10: 1. ومع ذلك مع انخفاض الهامش يزيد من التعرض للمخاطر كما هو موضح في المثال التالي.

مثال: مخاطر التداول بهامش منخفض مقابل هامش أعلى

باستخدام عقود الفروقات في الفوركس لتوضيح تأثير المستويات المختلفة للهامش لنفترض سيناريوهين مختلفين أحدهما بهامش 2٪ والآخر بهامش 5٪.

مع

2%

هامش

لنفترض أن لديك حساب بالدولار الأمريكي ويتم تداول زوج اليورو/الدولار بسعر 1.0831. يشير تحليلك إلى أن اليورو من المحتمل أن يضعف مقابل الدولار الأمريكي لذلك قررت بيع ثلاثة عقود ميني لليورو / دولار أمريكي مقابل 30 ألف يورو، والتي تشتري 32493 دولارًا أمريكيًا. باستخدام معدل هامش يبلغ 2٪ ما عليك سوى إيداع 649.86 دولارًا (2٪ × 32493 دولارًا)، أي أنك تتحكم في مركز 32493 دولارًا مقابل 649.86 دولارًا فقط. إذا كان توقعك صحيحًا وانخفض السعر لاحقًا إلى 1.0762 تكون قد ربحت 69 نقطة. قيمة النقطة الواحد في عقد ميني تعادل 1 دولار لذا سيكون ربحك 207 دولارًا (69 نقطة × 1 دولار × 3 عقود ميني).

لو كنت قد استثمرت مبلغ 32493 دولارًا المطلوب لكنت ستحصل على 207 دولاراً لكنها كانت ستشكل 0.64٪ فقط من نفقات رأس المال (100 × [207 دولار / 32493 دولار]). يتيح لك استخدام الهامش تضخيم المكاسب إلى 30.4٪ من نفقات رأس المال الأولية (100 × [207 دولار / 649.86 دولار]). بمعنى آخر، تحصل على نفس الربح بتكلفة أقل بكثير. يعني الهامش 2٪ أنك تحصل على رافعة مالية تصل إلى 50: 1. ومع ذلك فإن هذه الرافعة المالية ذات حدين. يمكنه بسهولة تضخيم خسائرك بنفس الطريقة التي يتم بها تضخيم العوائد.

المحاسبة للرافعة المالية

متابعة مع المثال، إذا كان توقعك خاطئًا وارتفع السعر إلى 1.0929 فستخسر 98 نقطة. ستكون خسارتك 294 دولارًا (98 نقطة × 1 دولار × 3 عقود ميني).

لنفترض أنك قمت بتطبيق كل الرافعة المالية المتاحة بنسبة 50: 1 على تجارتك فلن تحتاج إلا إلى حركة معاكسة بنسبة 2٪ (649.86 دولارًا) لاستنزاف رأس المال الخاص بك. في هذا المثال، خسارة 98 نقطة يعني خسارة 45.2٪ من رأس المال الأولي في صفقة واحدة (100 × [294 دولارًا / 649.86]). القاعدة العامة هي عدم المخاطرة بأكثر من 1٪ من حسابك في صفقة واحدة. كان من الممكن أن تعرضك هذه التجارة لمخاطر عالية جدًا.

رافعة مالية مع

5%

هامش

باستخدام سيناريو الهامش 2٪ ليعكس معدل هامش بنسبة 5٪ سيكون الإيداع المطلوب 1،624.65 دولارًا (5٪ × 32493 دولارًا). إذا ارتفع السعر لاحقًا إلى 1.0929 فستبقى الصفقة تؤدي إلى خسارة 294 دولارًا. ومع ذلك، مع هامش 5٪ سوف تحتاج إلى حركة معاكسة بنسبة 5٪ لاستنزاف رأس المال الخاص بك. في هذا السيناريو حتى إذا استخدمت كل الرافعة المالية المتاحة بنسبة 20: 1 فإن الخسارة ستشكل فقط 18.1٪ من حسابك (100 × [294 دولارًا / 1،624.65 دولارًا]). كنت ستصبح في وضع أفضل مما لو كنت قد استخدمت الرافعة المالية بنسبة 50: 1.

الهامش المنخفض والرافعة المالية الأعلى يشكلان مخاطر أعلى. بشكل عام، لا ينبغي عليك استخدام كل الهامش المتاح لديك ويجب عليك فقط استخدام الرافعة المالية عندما يكون من الواضح أنها مفيدة. قد يؤدي استخدام الرافعة المالية إلى تضخيم الخسائر والأرباح بشكل كبير لذلك فإنه من الحكمة الإستعانة باستراتيجيات إدارة المخاطر مثل أوامر وقف الخسارة وجني الأرباح. ملاحظة: تداول العقود مقابل الفروقات ينطوي على مخاطر عالية. يمكن أن تكون طلبات التغطية متكررة ومن الممكن أن تخسر أموالًا أكثر من الهامش الأولي وينتهي بك الأمر برصيد سلبي ما لم يكن وسيطك لتداول عقود الفروقات يوفر لك الحماية ضد هذا.

6. المصادر التعليمية المتوفرة

لبعض الوقت، كانت المعلومات المتعلقة بتداول الفوركس متاحة بسهولة أكبر مقارنة بتداول عقود الفروقات نظرًا لإمكانية وصول فوركس التجزئة إلى جمهور أوسع عبر الإنترنت لفترة زمنية أطول. ومع ذلك ، مع ازدياد شعبية عقود الفروقات أصبح هناك المزيد من موارد تداول عقود الفروقات عالية الجودة متاح لمساعدة المتداولين على التنقل في السوق المعقدة. لم يعد الافتقار إلى الوصول إلى الموارد التعليمية الجيدة عاملاً يمنع الناس من دخول أسواق الفوركس وعقود الفروقات. للحصول على تحليلات أساسية وفنية متعمقة بالإضافة إلى تعليم التداول يرجى التكرم بزيارة مدونة مركز المتداولين.

Start Trading Forex &
CFDs on Tighter Spreads

الفوركس مقابل عقود الفروقات:
أي سوق تختار للتداول؟

عندما يتعلق الأمر بالاختيار بين تداول عقود الفروقات أو الفوركس فإن الخيار يعود إلى تفضيلاتك وملف تعريف المخاطر وأهداف التداول النهائية. هناك مزايا وعيوب مرتبطة بكل من فرص التداول ويمكن لكل سوق أن يمنحك ميزة عند التداول. في بعض الحالات عندما يكون لدى المتداولين معرفة وممارسة كافية في كل من سوق عقود الفروقات وسوق الفوركس، فإنهم يختارون التداول على كلاهما.

ومن خلال معرفة ما الذي يجعل عقود الفروقات متشابهة ومختلفة عن الفوركس يمكنك اتخاذ قرار مستنير. سيقودك ذلك إلى استراتيجية تداول أكثر فاعلية ويزيد من إمكاناتك في تأسيس مهنة تداول ناجحة ومجزية في أي من هذه الأسواق العالمية أو كليهما على المدى الطويل.

لمعرفة المزيد حول كيفية تداول الفوركس وعقود الفروقات افتح حسابًا تجريبيًا مع FP Markets وتعرف على منصة التداول الخاصة بنا وسوق الفوركس وعقود الفروقات واختبر إستراتيجية التداول الخاصة بك عليها.

ابدأ التداول
في دقائق

افتح حسابًا الآن

bullet الوصول إلى أكثر من 10,000 أداة مالية
bullet فتح المراكز وإغلاقها آليًا
bullet أخبار وتقويم اقتصادي
bullet مخططات بيانية ومؤشرات فنية
bullet الكثير من الأدوات الأخرى المدمجة

من خلال تقديم بريدك الإلكتروني فإنك توافق على سياسة الخصوصية لشركة FP Markets وعلى تلقي مواد تسويقية في المستقبل من شركة FP Markets. يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت.





Get instant Updates in Telegram
خريطة الموقع | © FP Markets 2020