ما هي
عقود الفروقات على العملات المشفرة؟

ما هي
عقود الفروقات على العملات المشفرة؟

ما هي
عقود الفروقات على العملات المشفرة؟

برزت العملات المشفرة أو العملات الرقمية سريعًا بوصفها واحدة من أكثر فئات الأصول تداولاً. ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى دورها المحتمل في تغيير المشهد المالي العالمي. وفي بادئ الأمر، كان تداول العملات المشفرة مقتصرًا على الخبراء في التداول والمحنكين في التكنولوجيا والذين كانوا مطلعين بشكل جيد على عمل العملات الرقمية وجوانبها التقنية. ولكن هذا المفهوم تغير بفضل وجود وسطاء مشهورين ذوي سمعة حسنة والذين يتيحون الفرصة الآن للمستثمرين لتداول العملات المشفرة من خلال أدوات مثل عقود الفروقات.

وصحيح أن بعض المستثمرين يفضلون امتلاك العملات المشفرة مثل بيتكوين، ولكن الكثيرين منهم يختارون بدلاً من ذلك التداول في هذه العملات المشفرة في صورة عقود الفروقات. فعقود الفروقات تتيح لك إبرام عقد مع وسيط ذو مدة محددة بدلاً من فتح مركز في السوق مباشرة. وفي نهاية فترة العقد، يتم تبادل الفرق بين سعري الفتح والإغلاق. وقبل تداول عقود الفروقات على العملات المشفرة، من المهم أن تلقي نظرة على العملات الرقمية وأسباب ارتفاع شعبيتها والطريقة التي يتم بها تداولها.

ما هي أوجه الاختلاف بين التداول في
العملات المشفرة وغيره من أنواع التداول الأخرى؟

بما أن العملات المشفرة عبارة عن أصول رقمية تستخدم تكنولوجيا سلسلة الكتل (بلوك تشين) "Blockchain" من أجل تأمين المعاملات والتحكم في المعروض من العملات بل وحتى إجراء التحويلات، يختلف تداول هذه العملات المشفرة عن تداول الأصول التقليدية الأخرى. كما أن التحركات السعرية للعملات الرقمية لا تتأثر بالعوامل الاقتصادية والسياسية المعتادة التي تؤدي إلى حدوث التقلبات في أسواق الفوركس والأسهم. وإنما تتأثر العملات المشفرة بالأخبار المتعلقة بتنظيم تداولها ومجتمعات العملات المشفرة ومشاريعها.

من العوامل المهمة المؤثرة على قيمة العملات المشفرة المستجدات المتعلقة بالخضوع المحتمل للتحكم التنظيمي والرقابي، ومدى قبول هذه العملات من جانب مختلف البلدان أو الحكومات، والخلافات التي تدور داخل مجتمعات العملات المشفرة فيما يتعلق بالترقيات، والهجمات على بورصات العملات المشفرة، والمشاريع الجديدة ذات الصلة بالعملات المشفرة.

فيما يلي العوامل الرئيسية التي تؤثر على أسعار العملات المشفرة:

1. العرض: العدد الكلي للعملات والمعدل الذي يتم به إصدارها.

2. القيمة السوقية: قيمة جميع العملات الموجودة في الوقت الحالي وكيف يتوقع لها أن تتحرك في المستقبل.

3. الصورة: الصورة التي تتمتع بها عملة مشفرة ومدى شعبيتها بين المؤسسات والأسواق المالية.

4. التطبيق: قابلية العملة الرقمية للتطبيق والتكامل في البنية التحتية الحالية.

5. الأحداث والأخبار: الأحداث الرئيسية ذات الصلة بتنظيم قطاع العملات المشفرة وأمنها والاختراقات وإطلاق مشروعاتها الجديدة.

How Do
العملات الرقمية المشفرة
Work?

توجد الكثير من الأمور المتعلقة بالعملات المشفرة التي ينبغي معرفتها أكثر من مجرد الإلمام بسوق العملات المشفرة. فمن المؤكد أن أي شخص مهتم بتداول العملات المشفرة سوف يستفيد من فهم جميع الجوانب المتعلقة بهذه العملات المشفرة من حيث أنواعها وخصائصها وقدراتها الوظيفية وأي مخاطر مرتفعة ذات صلة بها.

فعلى خلاف العملات التقليدية الحكومية التي يمكن رؤيتها ولمسها بشكل فعلي، تعتبر العملات المشفرة مثل بيتكوين (BTC) وإيثيريوم (ETH) وسيلة تبادل قائمة على الإنترنت والتي تستخدم الخصائص التشفيرية في إجراء المعاملات المالية. ومسألة أن العملات المشفرة لا مركزية وشديدة التحصين من سيطرة الحكومات أو البنوك المركزية هو ما يجعل هذه العملات تحظى بشعبية جارفة. ويتيح استخدام تكنولوجيا سلسلة الكتل (بلوك تشين) إمكانية نقل هذه العملات بين طرفين بشكل آمن عن طريق مفاتيح خاصة وعامة. كما تتيح التكنولوجيا المتوفرة في الوقت الحالي نقل العملات المشفرة الشهيرة وتداولها بشكل سلس دون عناء مقابل رسوم معالجة منخفضة للغاية.

كانت بيتكوين هي أول عملة خرجت إلى النور في عالم العملات المشفرة وذلك في عام 2009، وحظيت هذه العملة بشعبية جارفة في السنوات الأخيرة في أعقاب ارتفاعها الحاد من 1000 دولار في بداية عام 2017 إلى أكثر من 19.000 دولار في نهاية ذلك العام. وأعقب ذلك ظهور العقود الآجلة على بيتكوين والتي جرى تداولها من خلال بورصات عريقة مثل بورصة شيكاغو للخيارات (CBOE) وبورصة شيكاغو التجارية (CME) كما زاد قبولها في المدفوعات بين المؤسسات في جميع أنحاء العالم. وكان الارتفاع الصاروخي الهائل في سعر عملة بيتكوين، مقارنة بالأداء السابق للعملات الحكومية التقليدية، شيئًا لم يسبق لنا رؤيته على الإطلاق من قبل.

وتوجد الآن أكثر من 1000 عملة مشفرة أخرى والتي يطلق عليها باللغة الإنجليزية مصطلح (altcoins) أو العملات المشفرة البديلة لعملة بيتكوين، ولكن ليست جميع تلك العملات توفر للمستثمرين فرص تداول جيدة. ولا يوجد في الوقت الحالي سوى عدد محدود من العملات الرقمية التي يتم تداولها بقدر كاف للحصول على سيولة حقيقية. فيما يلي أشهر العملات الرقمية في العالم:

  • بيتكوين BTC))، العملة المشفرة الأصلية

  • بيتكوين كاش BCH))، أول عملة منقسمة عن سلسلة بيتكوين الأصلية.

  • إيثيريوم ETH))، مشروع طموح يعمل بطريقة مختلفة.

  • لايتكوين LTC))، عملة بديلة تدعم عمليات الدفع عبر الحدود.

  • ريبل XRP))، تم ابتكارها من أجل معالجة المشكلات ذات الصلة بسرعة حلول الدفع الدولية.

  • نيو NEO))، منصة فريدة من نوعها قائمة على بلوك تشين تدعم عملتها المشفرة الخاصة بها والتي تحمل نفس الاسم.

How to Trade in
العملات الرقمية المشفرة

يمكن أن يتم التعرض للعملات المشفرة من خلال الطرق المتعددة التالية:

1. الشراء الفعلي

يمكنك شراء العملة الرقمية باستخدام العملات الورقية التقليدية الموجودة في الوقت الحالي مثل الدولار الأمريكي أو الجنيه الإسترليني أو الدولار الأسترالي. وتتوفر العديد من العملات المشفرة بأعداد محدودة، بما فيها بيتكوين والتي يقتصر عددها على 21 مليون وحدة من هذه العملة. ويتم بالفعل في الوقت الحالي تداول أكثر من 18 مليون وحدة من العملة مع العديد من وسطاء الفوركس الذين يقبلون بيتكوين في الوقت الحالي في تداول العملات.

ويتم تيسير عمليات بيع وشراء أي عملة رقمية بشكل فعلي عن طريق بورصة للعملات المشفرة والتي يتم فيها تداول تلك العملة المحددة. ومن العوامل التي ينبغي أخذها في الاعتبار قبل اختيار إحدى البورصات التي يتم فيها تداول العملات الرقمية المشفرة سمعة البورصة، والأمان الذي توفره، والرسوم التي تتقاضاها، وخيارات الدفع، والمتطلبات اللازمة للتحقق من الحساب.

2. صناديق الاستثمار

توجد طريقة أخرى للاستثمار في العملات المشفرة وهي عن طريق صناديق العملات المشفرة مثل صندوق الاستثمار في بيتكوين كاش أو إيثيريوم. وتستثمر هذه الصناديق في الطروحات الأولية للعملات المشفرة (ICOs) وغيرها من العملات الرقمية. ويجري النظر إليها بوصفها أكثر طموحًا وأكثر نشاطًا على حد سواء. ويؤدي تعيين هذه الصناديق لمديري أموال محترفين إلى ارتفاع تكاليف ورسوم الاستثمار فيها.

3. صناديق مؤشرات العملات المشفرة

زادت شعبية العملات الرقمية المشفرة بعد ظهور صناديق مؤشرات العملات المشفرة. وتشبه هذه الصناديق صناديق المؤشرات الموجودة في الأسواق المالية فيما عدا أنها تركز على أصول رقمية وليس منتجات مالية كالأسهم والسندات. وتتكون هذه الصناديق من عملات مشفرة مختارة يتم تجميعها معًا وترجيح القيمة بالمقارنة بالقيمة الرأسمالية السوقية. ويتم النظر إلى صندوق مؤشرات العملات المشفرة Crypto-10 باعتباره صندوق لمؤشرات العملات المشفرة القياسي الذي يتم عادة استخدامه في قياس التقلبات والتوقعات للعملات المشفرة الافتراضية ككل.

4. التداول في عقود الفروقات

يعتبر التداول عن طريق وسيط من الطرق السهلة لتداول العملات المشفرة. فبدلاً من فتح محفظة رقمية لاستخدامها في تخزين العملات الرقمية الفعلية والتداول على العملة الرقمية من خلال إحدى البورصات، يمكن للمرء التعامل مع وسيط عريق ذو سمعة حسنة يوفر تداول العملات الرقمية المشفرة عن طريق حساب لتداول عقود الفروقات. ويمنح تداول عقود الفروقات للمتداولين المرونة للقيام بالبيع والشراء على حد سواء لأنهم سيقومون بالمضاربة على التحركات المستقبلية لسعر العملة المشفرة.

ويعتمد قرار شراء العملات المشفرة عن طريق إحدى البورصات أو التداول في العملات المشفرة عن طريق وسيط على ما يلي:

1. ما إذا كنت ترغب في امتلاك العملة المشفرة أو لا

2. ما إذا كنت مستعدًا لدفع القيمة الكاملة للعملة المشفرة مسبقًا أو لا

3. ما إذا كان لديك حساب في إحدى البورصات أو لا

4. ما إذا كنت مستعدًا لدفع رسوم إضافية على عمليات الإيداع والسحب أو لا

5. ما إذا كانت لديك محفظة رقمية أو لا

6. ما إذا كنت ترغب في استخدام الرافعة المالية أو لا.

يتطلب تداول العملات الرقمية المشفرة، شأنه شأن جميع أشكال التداول، معرفة بالسوق واستخدام استراتيجيات تداول مجربة وثبت نجاحها. ويتيح الفهم الشامل إجراء تقييم أفضل لجميع المخاطر المحتملة التي ينطوي عليها تداول هذه العملات المشفرة.

Starting trading over
10,000 products today

What are
Cryptocurrency CFDs?

نظرًا لأن عقود الفروقات (أو اختصارًا باللغة الإنجليزية CFDs) لا تتضمن الشراء الفعلي للأصل المعني، تعتبر هذه العقود طريقة جذابة لتداول أي فئة من فئات الأصول. فهي تتيح للمرء أن يضارب على القيمة المستقبلية للأصل المعني في العقد دون امتلاكه بشكل فعلي. يتيح عقد الفروقات على عملة مشفرة للمتداولين التنبؤ بالتغير في قيمة عملة مشفرة محددة في المستقبل. ويمكن للمرء إما فتح عقود على أداء العملة المشفرة مقابل عملات حكومية تقليدية مثل الدولار الأمريكي والدولار الأسترالي، أو مقابل عملة مشفرة أخرى مثل بيتكوين مقابل إيثيريوم.

فيما يلي بعض المصطلحات الشائعة في مجال تداول عقود الفروقات على العملات المشفرة:

  • سعر الطلب: هذا هو السعر الذي يمكن أن يشتري به المرء عقد الفروقات.

  • سعر العطاء: هذا هو السعر الذي يمكن أن يبيع به المرء عقد الفروقات.

  • الفرق السعري: يعني الفرق بين سعر الطلب وسعر العطاء للأصل المعني في عقد الفروقات. ويمثل الفرق السعري تكلفة الصفقة بالنسبة للمتداول ويتم خصمها من الربح الكلي المحقق أو إضافتها إلى الخسائر الكلية المتكبدة. وبالتالي فإنه كلما قل الفرق السعري، تقل تكلفة الصفقة بالنسبة للمتداول.

  • الهامش: هذا هو المبلغ المالي المطلوب الذي يجب إيداعه من أجل فتح مركز عقد فروقات.

  • الرافعة: تتيح الرافعة المالية للمتداولين تداول عقود الفروقات على العملات المشفرة بقيمة تزيد عن رأس المال الموجود في أرصدة حسابات التداول الخاصة بهم. كما تتيح الرافعة المالية للمتداولين اكتساب قدر أكبر من التعرض عن طريق إيداع مبلغ صغير فقط من القيمة الكلية الفعلية للصفقة. وتتيح هذه الأداة أيضًا للمتداولين الاستمتاع بتحقيق أرباح أعلى إذا تحرك السعر في مصلحتهم، ولكنها في الوقت نفسه تعرضهم لتكبد خسائر أعلى في حالة تحرك السعر في اتجاه مخالف لتوقعاتهم.

  • القيام بالشراء: عندما يفتح المتداول مركز شراء لعقد فروقات متوقعًا ارتفاع سعر الأصل موضوع العقد، يطلق على ذلك باللغة الإنجليزية "Going Long".

  • القيام بالبيع: عندما يفتح المتداول مركز بيع متوقعًا انخفاض سعر الأصل موضوع العقد، يطلق على ذلك باللغة الإنجليزية "Going Short".

  • إيقاف الخسارة: يتيح هذا الأمر للمتداولين وضع مستوى سعري محدد مسبقًا يتم عنده إغلاق مركز عقود الفروقات الخاص بهم. ويساعد ذلك في تقليل الخسائر إلى أقل حد ممكن إذا تحركت السوق في اتجاه مخالف للمستوى المتوقع.

  • جني الربح: يطلب هذا الأمر تحديد المستوى السعري الذي سيتم عنده إغلاق صفقة المتداول من أجل تأمين الأرباح قبل أن تتحرك السوق في اتجاه مخالف للمستوى المتوقع.

ما هي مزايا
تداول عقود الفروقات على العملات المشفرة؟

يقوم المتداولون الذين يتداولون عقود الفروقات بتبادل الفرق في سعر العملة المشفرة أو أي أصل آخر بين سعر العملة عند فتح العقد وسعر العملة عند إغلاق العقد. على سبيل المثال، إذا قام أحد المتداولين بفتح مركز شراء وارتفعت قيمة العملة المشفرة موضوع العقد، سيحقق هذا المتداول ربحًا. وعلى النقيض، فإذا انخفضت القيمة فإنه سيتكبد خسارة. وبالمثل، فإذا كان المتداول يعتقد أن سعر العملة المشفرة، مثل بيتكوين، سينخفض في المستقبل فإنه من الممكن أن يدخل في مركز بيع. ويؤدي التنبؤ الصحيح إلى تحقيق ربح بينما سيؤدي ارتفاع سعر العملة المشفرة في هذه الحالة إلى تكبد خسارة.

يحظى تداول عقود الفروقات على العملات المشفرة بشعبية جارفة لأسباب عديدة:

لا توجد حاجة لمحفظة رقمية: لا يتطلب تداول عقود الفروقات على العملات المشفرة منك أن تكون لديك محفظة رقمية أو أن تسجل في إحدى البورصات. ولا يحتاج المتداولون أيضًا إلى الاحتفاظ بشكل فعلي بالعملة المشفرة والمحافظة على بقاء هذه العملة آمنة.


قدر أقل من التهديدات الأمنية: غالبًا ما تكون عقود الفروقات أكثر أمانًا من الشراء الفعلي للعملات المشفرة من إحدى البورصات. يوفر تنفيذ الصفقات عن طريق وسيط عريق ومسجل حماية جيدة من خسارة الأموال أو التعرض لممارسات احتيالية مثل الاختراقات الأمنية.


التقلبات والتحركات السريعة: يتم النظر إلى العملات المشفرة باعتبارها سوقًا متقلبة وصحيح أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال إنكار تقلبات هذه العملات ولكن التحركات السريعة في أسعارها تمثل جزءًا لا يتجزأ من جاذبيتها. ومن المفترض أن يكون تداول عقود الفروقات على العملات الرقمية المشفرة قائمًا على استراتيجية مناسبة لإدارة المخاطر والتي يتم وضعها بعد إجراء بحث شامل.


التداول بشكل مستمر: عندما يتعلق الأمر بتداول العملات الرقمية المشفرة فإنه لا توجد ساعات تداول محددة مثل أنواع التداول الأخرى. فعدم وجود سلطة مركزية حاكمة يجعل من الممكن تداول العملات المشفرة على مدار الساعة. وبشكل عام، تتم هذه المعاملات مباشرة بين الأفراد في بورصات العملات المشفرة حول العالم. ولكن التعديلات التي تطرأ على تحديثات البنية التحتية أو العملات المنقسمة قد تؤدي إلى فترات من التعطل. ويستطيع المرء حتى تداول العملات المشفرة مقابل العملات الحكومية التقليدية مثل الدولار الأمريكي.


المضاربة على حركة السعر: تتيح تداول عقود الفروقات على العملات المشفرة للمتداولين القيام بالشراء أو البيع بناء على فهمهم أو تقديرهم لحركة الأسعار في المستقبل.

الرفع المالي: تكون صفقات عقود الفروقات مرفوعة ماليًا وتتيح للمتداولين فتح المراكز على الهامش. ويعني ذلك أنه يمكن للمتداولين اكتساب قدر كبير من التعرض لسوق العملات المشفرة عن طريق دفع أو إيداع مبلغ صغير فقط من القيمة الكلية الفعلية للصفقة. ويتيح هذا التداول على الهامش للمتداولين تحقيق أرباح أكبر باستخدام استثمار صغير نسبيًا، ولكن الأمر نفسه يسري أيضًا على الخسائر. ومن أجل ذلك، يجب على المتداولين توخي الحذر واتخاذ قرارات تداول مستنيرة مع الأخذ في الاعتبار مدى المخاطر التي بمقدورهم تحملها.


استخدام منصات متقدمة: يمكن بسهولة تداول عقود الفروقات على العملات المشفرة عن طريق منصات تداول متقدمة، مثل ميتاتريدر 4 وميتاتريدر 5 واللتان تتميزان بواجهة قابلة للتعديل وفقًا لرغبة المستخدم. ومثل هذه المنصات لا يقتصر دورها على جعل التداول سهلاً فحسب وإنما توفر أيضًا الكثير من الأدوات الفنية من أجل ضمان استمتاع المستخدم بتجربة سلسة.

ما هي الخطوات المتبعة في
تداول العملات المشفرة؟

من الضروري لأي شخص يرغب في تداول العملات الرقمية المشفرة أن يكون لديه فهمًا واضحًا لكيفية عمل أسواق العملات المشفرة، والعوامل المؤثرة على تحركات الأسعار، وخيارات التداول المتاحة. ويجب أن يلي ذلك اتخاذ قرار بشأن طريقة التداول: سواء كان ذلك عن طريق شراء العملات المشفرة بشكل مباشر أو عن طريق التداول عبر صناديق العملات المشفرة أو عقود الفروقات على العملات المشفرة. وإذا اتخذت قرارك بالتداول عن طريق عقود الفروقات على العملات المشفرة، يجب عليك البحث عن وسيط عريق يوفر خدمة دعم عملاء ممتازة وموارد تعليمية بالإضافة إلى حساب تجريبي لمساعدتك في الإلمام بالتفاصيل الدقيقة لعقود الفروقات على العملات المشفرة.

فيما يلي الخطوات المتبعة في تداول العملات الرقمية المشفرة:

الخطوة 1:
Finding a Good
أفضل وسيط فوركس

هذه هي الخطوة الأكثر أهمية وضرورة في رحلتك إلى عالم تداول عقود الفروقات على العملات الرقمية المشفرة. يجب اختيار وسيط عريق ومرخص وخاضع للرقابة من أجل ضمان أمن أموالك والامتثال للوائح المعنية. فيما يلي بعض العوامل التي ينبغي أخذها في الحسبان من أجل اختيار وسيط جيد لتداول عقود الفروقات على العملات المشفرة:

  • اختر كيانًا مرخصًا وخاضعًا للرقابة: ينبغي على المتداولين البحث عن وسطاء مرخصين وخاضعين للرقابة وقراءة أي بيان إفصاح عن المنتج (يشار إليه اختصارًا باللغة الإنجليزية PDS) قبل فتح حساب حقيقي واستخدامه في التداول. ففي أستراليا، يجب على الوسطاء الحصول على ترخيص خدمات مالية أسترالية (يشار إليه اختصارًا باللغة الإنجليزية AFSL))، بينما تخضع الخدمات المالية في بريطانيا لسيطرة ورقابة هيئة السلوك المالي (FCA).

  • تأكد من السمعة الحسنة:لا بد من الأخذ في الحسبان سجل الوسيط وسمعته. تعرف على ما إذا كان الوسيط يضمن فصل أموال العميل والاحتفاظ بها بشكل مستقل عن الأموال الخاصة بالوسيط. اختر الوسيط الذي يحرص على إجراء عمليات تدقيق للحسابات المالية بشكل منتظم عن طريق شركات تدقيق خارجية فضلاً عن تقديم كشوف حسابات إلى العملاء بانتظام.

  • الرافعة المالية:تمثل الرافعة المالية أحد العوامل المهمة التي يجب أخذها في الحسبان عند تداول عقود الفروقات. والأمر المهم ليس اختيار الوسيط الذي يقدم أعلى رافعة مالية في التداول. وإنما ما يهم هو اختيار الوسيط الذي يقدم مستوى الرافعة المالية المناسب لك والذي تشعر بالارتياح معه.

  • تعرف على خيارات التداول والعملات المشفرة التي يقدمها الوسيط: من المهم جدًا أن تتأكد من أن خيارات التداول التي يقدمها الوسيط تشمل العملات المشفرة التي ترغب في تداولها.

  • منصة التداول:اختر الوسيط الذي يوفر منصة تداول بسيطة وفعالة في آن واحد مثل منصة ميتاتريدر 4 أو منصة ميتاتريدر 5. فهاتين المنصتين تتميزان بسهولة كبيرة في الاستخدام وتحتويان على أدوات وموارد مدمجة والتي من شأنها جعل عملية تداول العملات المشفرة بالكامل سهلة وسلسة.

  • فروق الأسعار: تحدد فروق الأسعار والعمولات التي يتقاضاها الوسيط تكلفة التداول ويجب أن يتم أخذها في الاعتبار عندما تفتح حسابًا.

  • جودة الخدمة:تمثل خدمات دعم العملاء أهمية كبيرة للمتداولين الجدد في مجال تداول عقود الفروقات والذين ربما يحتاجون إلى المساعدة بين الحين والآخر. ولذلك، ينبغي عليك اختيار وسيط يشتهر بتقديم خدمات دعم عملاء ممتازة.

  • سهولة الدفع: أخيرًا وليس آخرًا، تعرف على ما يوفره الوسطاء من خيارات الدفع حتى تتأكد من استطاعتك إيداع الأموال أو سحبها من حسابك في الوقت المناسب.

الخطوة 2:
فتح حساب

بعد الانتهاء من خطوة اختيار الوسيط الذي ستتعامل معه في تداول عقود الفروقات، تحتاج الآن إلى فتح حساب تداول. يتيح معظم الوسطاء ذوي السمعة الحسنة إمكانية استخدام حساب تجريبي أولاً حتى تتعود على المنصة والأدوات وإيقاع التداول. ويمكن بعد ذلك الترقية إلى حساب حقيقي يمكنك فيه إيداع الأموال والتداول بأموالك الحقيقية.

الخطوة 3:
Building a
Trading Plan

الآن، وبعد أن قمت باختيار أدواتك في التداول، تحتاج إلى القيام ببعض الأبحاث لإتمام خطة التداول. ونظرًا لأن تداول العملات الرقمية المشفرة يتسم بالتقلبات الحادة، ينبغي عليك وضع خطة تداول بعد الأخذ في الاعتبار جميع المخاطر التي ينطوي عليها هذا التداول. اسرد أهدافك، وحدد مدى قدرتك على تحمل المخاطرة، ثم ضع استراتيجية تداول تحتوي على إجراءات لإدارة المخاطر مثل مستويات إيقاف الخسارة وجني الربح. ويمكنك اتخاذ قرارات تداول مستنيرة باستخدام الموارد التي يقدمها لك وسيطك أو الخيارات المدمجة في منصة التداول التي تستخدمها.

الخطوة 4:
ابدأ التداول

الآن وبعد أصبح لديك استراتيجية جاهزة، يمكنك اتخاذ إجراء والدخول إما في مركز شراء أو مركز بيع بناء على توقعاتك لاتجاهات الأسعار في المستقبل. وسواء قررت التداول على بيتكوين أو ريبل أو إيثيريوم، يجب عليك القيام بما يلي:

  • دراسة أسعار الطلب والعطاء

  • تحديد حجم مركزك، مع مراعاة الرافعة المالية المقدمة وفرق السعر الذي يتقاضاه الوسيط ومدى تحملك للمخاطرة.

  • استفد من الأدوات المتاحة مثل أوامر إيقاف الخسارة والأوامر المحددة وادمجها في استراتيجيتك لإدارة المخاطر.

  • بعد قيامك بالدخول في مركز، قم بمتابعة الربح أو الخسارة في قسم المراكز المفتوحة بمنصة التداول التي تستخدمها.

  • قم بإغلاق المركز بمجرد تحقيق هدفك.

كيف يمكنك إدارة المخاطر
التي ينطوي عليها تداول
عقود الفروقات على العملات المشفرة؟

صحيح أن تداول العملات الرقمية المشفرة محفوف للغاية بالمخاطر بسبب الطبيعة المتقلبة لهذه العملات. ولكن استراتيجية التداول المخططة بشكل جيد والتي يتم متابعتها باستمرار يمكن أن تساعد المتداولين في إدارة المخاطر المرتبطة بتداول العملات المشفرة. فمن الممكن تقليل وإدارة المخاطر وجني الأرباح عن طريق وضع مستويات الإيقاف أو الأوامر المحددة التي يتم تنفيذها بشكل آلي، بالإضافة إلى تحديد المستوى الذي ترغب في أن يتم عنده إغلاق صفقتك.

وبخلاف ذلك، يجب على المرء القيام بما يلي:

  • الاحتفاظ دائمًا بهامش كاف في حساب التداول من أجل تجنب إغلاق المراكز بشكل غير متوقع بسبب عدم وجود رصيد كاف في حسابه.

  • وضع تنبيهات للأسعار، من أجل البقاء على معرفة بالارتفاعات أو الانخفاضات التي تتجاوز التوقعات في أسعار العملات المشفرة.

  • متابعة حسابك وتحركات الأسعار لشكل مستمر من أجل اتخاذ إجراء سريع عند الحاجة.

  • استخدم الرافعة المالية على نحو يراعي دائمًا قدرتك على تحمل المخاطر.

وهكذا، يمكن للمتداولين خوض تجربة مريحة وممتعة في تداول العملات الرقمية المشفرة بفضل المعرفة الجيدة بطريقة عمل العملات المشفرة، والعوامل المثرة عليها، ووضع استراتيجية تداول جيدة ذات إجراءات مناسبة لإدارة المخاطر.

ابدأ التداول
في دقائق

افتح حسابًا الآن

bullet الوصول إلى أكثر من 10,000 أداة مالية
bullet فتح المراكز وإغلاقها آليًا
bullet أخبار وتقويم اقتصادي
bullet مخططات بيانية ومؤشرات فنية
bullet الكثير من الأدوات الأخرى المدمجة

من خلال تقديم بريدك الإلكتروني فإنك توافق على سياسة الخصوصية لشركة FP Markets وعلى تلقي مواد تسويقية في المستقبل من شركة FP Markets. يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت.





Get instant Updates in Telegram
خريطة الموقع | © FP Markets 2020