تداول المؤشرات من خلال
العقود مقابل الفروقات

تداول المؤشرات من خلال
العقود مقابل الفروقات

تداول المؤشرات من خلال
العقود مقابل الفروقات

يستمر تداول المؤشرات من خلال العقود مقابل الفروقات في الارتفاع بين المتداولين. تعتبر المؤشرات طريقة أكثر أمانًا للمشاركة في سوق الأوراق المالية، بدلاً من تداول الأسهم الفردية. من خلال العقود مقابل الفروقات على المؤشرات، يمكن للمتداولين توزيع المخاطر عبر سوق أو قطاع كامل من السوق. يتم تعويض الأداء الضعيف لسهم واحد من خلال الأداء الأفضل للأسهم الأخرى في المؤشر. وينتج عن ذلك مستويات أقل من التقلبات.

تساعد المؤشرات أيضًا المتداولين في التعرف على مجموعة متنوعة من الشركات العاملة في قطاعات مختلفة. يمكن تداول العقود مقابل الفروقات على المؤشرات لجميع المؤشرات الرئيسية بما في ذلك FTSE 100 و S&P 500 و Dow Jones Industrial Average و ASX 200 و China A50 و DAX الألماني. على سبيل المثال، عند تداول FTSE 100 كعقد مقابل فروقات، فإنك تدخل في عقد لتبادل الفرق في سعر المؤشر من وقت فتح المركز إلى وقت إغلاق المركز.

باستخدام العقود مقابل الفروقات، يمكنك فتح مركز بجزء بسيط من رأس المال المطلوب، حيث لا تحتاج فعلياً إلى امتلاك أي حصة أو أسهم. ومع ذلك، قبل أن تبدأ رحلتك في التداول، إليك ما يجب أن تعرفه عن المؤشرات، وكيفية عمل العقود مقابل الفروقات، وما هي المؤشرات التي يمكن تداولها من خلال عقود الفروقات.

ما هي المؤشرات؟

المؤشرات هي مقياس لأداء سعر مجموعة من الأسهم أو جميع الأسهم المدرجة في بورصة أوراق مالية. ويمكن أن تنتمي الأسهم المختارة إلى صناعة معينة أو من صناعات مختلفة. على سبيل المثال، مؤشر S&P/ASX 200 هو مؤشر سوق أوراق مالية مرجح ومعدل التعويم للقيمة السوقية للأسهم المدرجة في بورصة الأوراق المالية الأسترالية. ويضم المؤشر أكبر الشركات الفردية مثل BHP Group و Rio Tinto.

يتم ترتيب مكونات هذا السوق وفقاً لقيمتها السوقية، والتي يتم حسابها بضرب سعر السوق بإجمالي عدد الأسهم القابلة للتداول. يسمح الاستثمار في هذا المؤشر للمتداول بالتعرض للأسهم ذات الرسملة الأعلى في بورصة الأوراق المالية الأسترالية وفقاً لستاندرد آند بورز.

وبالمثل، فإن مؤشر فايننشال تايمز للأوراق المالية (FTSE 100) أو فوتسي 100 هو مؤشر أسهم يضم 100 شركة ذات أعلى قيمة سوقية مدرجة في بورصة لندن. يعتبر هذا المؤشر مقياسًا لازدهار الأعمال في المملكة المتحدة. ويعادله في وول ستريت في الولايات المتحدة مؤشر داو جونز.

How are Indices
Calculated?

يتم حساب مؤشرات الأسهم بعدة طرق، حيث يعطي بعضها وزناً أكبر للشركات على أساس الرسملة بينما يقوم البعض الآخر بإدراج الشركات على أساس سعر السهم. بعض الطرق الشائعة لحساب قيمة المؤشر هي:

  • الطريقة المرجحة للقيمة السوقية: هنا، يتم ترجيح الأسهم المدرجة في المؤشر باستخدام القيمة السوقية لكل شركة. يعتبر S&P 500 و ASX 200 مثالين ممتازين لهذا النوع من المؤشرات. ستكون الشركات ذات رأس المال الأكبر مسؤولة عن أعلى تغيير في قيمة المؤشر.

  • الطريقة المرجحة للسعر: هنا، يتم ترجيح الأسهم في المؤشر باستخدام أسعار الأسهم. هذا يعني أن الشركات ذات أسعار الأسهم المرتفعة، بغض النظر عن قيمتها السوقية، سيكون لها تأثير أكبر على قيمة المؤشر العام. ومن الأمثلة على هذا المؤشر مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA).

  • الطريقة الموزونة المتساوية: هنا، يتم إعطاء وزن متساوي لجميع الأسهم عن طريق حساب عوائد كل سهم، وإضافة عوائد جميع الأسهم ثم قسمة الإجمالي على إجمالي عدد الأسهم في المؤشر.

What Leads to Index
Price Movement?

تعتمد حركة مؤشر الأسهم على عدة عوامل مثل:

1.

حركة الأسهم المكونة للمؤشر: نظرًا لأن المؤشر يتكون من عدة أسهم، فإن أي تغيير في أسعار أسهمها الفردية يشكل السبب الرئيسي للتغيير في قيمة المؤشر.

2.

الأخبار والبيانات الاقتصادية: يمكن أن تؤثر الأخبار الاقتصادية الرئيسية، كإعلانات البنك المركزي والتقارير الخاصة بالصناعة وتقارير التضخم والبطالة والتغييرات في السياسة على أسواق الأسهم والبورصات الأساسية.

3.

الأخبار السياسية: تميل المؤشرات إلى التحرك استجابة للقرارات المرتبطة بالتجارة من قبل الحكومة المحلية. حيث يمكن للتغييرات في اللوائح التي تحكم التجارة بين دولتين أو إصلاح القانون المحلي أن تؤثر على تحركات الأسعار.

4.

التغيير في تكوين المؤشر: يمكن أن تؤدي إضافة أو حذف الأسهم من المؤشر إلى تغيير قيمة المؤشر.

5.

أسعار السلع: يمكن أن يؤدي التغيير في أسعار السلع إلى تحركات في الأسهم الخاصة بالصناعة، وبالتالي المؤشرات التي تحتوي على نسبة عالية من هذه الأسهم.

6.

التغييرات المؤسسية للشركات: يمكن أن تؤدي التغييرات في ملكية الشركات أو إداراتها إلى تقلبات أسعار الأسهم، وبالتالي إلى تقلبات في سعر المؤشر الذي تم إدراجها فيه.

Start trading Indices
CFDs today!

أسباب تدفعك إلى تداول
Indices CFDs?

يتم استخدام المؤشرات من قبل المتداولين والاقتصاديين لمقارنة العوائد على الأصول المختلفة أو لتتبع الاقتصاد الكلي أو كأداة استثمارية. يمكن أن تكون المؤشرات عالمية أو إقليمية أو محلية.

  • المؤشرات العالمية تحتوي على أسهم من جميع أنحاء العالم. يشمل مؤشر MSCI العالمي، على سبيل المثال، الأسهم الكبيرة والمتوسطة من 23 دولة.

  • المؤشرات الإقليمية تتكون من أسهم من منطقة معينة. على سبيل المثال، يتكون مؤشر S&P Asia 50 من أكبر 50 سهمًا في آسيا.

  • المؤشرات المحلية، كما يوحي الاسم، تتبع حركة الأسهم في بلد معين. يعد مؤشرا DAX 30 الألماني و ASX 200 الأسترالي أمثلة على المؤشرات المحلية.

من الطرق الشائعة للمضاربة على حركة أسعار المؤشرات هي التداول فيها من خلال العقود مقابل الفروقات. لا يلزم تملك الأصول الأساسية عند تداول العقود مقابل الفروقات كما يتم الاستفادة من المنتجات ذات الرافعة المالية. يقدم الوسطاء ذوو السمعة الطيبة عقود مقابل فروقات على المؤشرات تغطي جميع المؤشرات الرئيسية والتي تسمح للمتداولين بالحصول على تعرض عالمي. يمكن للمقيمين في أستراليا الوصول إلى الأسواق المالية العالمية من خلال أسواق العقود مقابل الفروقات المتوفرة عبر منصات التداول المتقدمة.

الأسباب الرئيسية التي تجعل المتداولين يفضلون العقود مقابل الفروقات على المؤشرات هي:

  • فرص للتداول: باستخدام العقود مقابل الفروقات، يمكن للمتداولين فتح مراكز في الأسواق الصاعدة والهابطة. إذا توقع المتداول ارتفاع قيمة المؤشر في المستقبل، فيمكنه فتح مركز طويل على المؤشر من خلال عقد مقابل الفروقات. وبالمثل، في حال توقع حدوث انخفاض للقيمة في المستقبل، فيمكنه البيع.

  • التحوط: يعد تداول العقود مقابل الفروقات على المؤشرات طريقة جذابة للتحوط على صفقاتك في الأسهم المختلفة. على سبيل المثال، في حال دخولك في مركز قصير للعديد من الأسهم الفردية، فيمكنك التحوط من المخاطر عن طريق الدخول في مركز طويل على المؤشر يتضمن نفس الأسهم. وفي حال ارتفعت قيمة المؤشر، سوف يحقق مركز المؤشر الخاص بك ربحًا يوازن الخسائر في مراكز الأسهم القصيرة.

  • التعرض العالمي: يتيح تداول العقود مقابل الفروقات على المؤشرات للمتداولين التعرض على الأسواق العالمية دون الحاجة إلى الاستثمار في الأسهم الفردية. يمكن للمتداول في الاتحاد الأوروبي تداول العقود مقابل الفروقات على المؤشرات في الولايات المتحدة أو أستراليا أو اليابان.

  • الرافعة: كما ذكرنا سابقًا، فإن أحد عوامل الجذب الرئيسية في تداول العقود مقابل الفروقات هي المنتجات ذات الرافعة المالية. يتيح ذلك للمتداولين الدخول في صفقات ذات قيمة أعلى بكثير من الأموال المتاحة في حساب التداول الخاص بهم. المبلغ الذي يحتاجه المتداول للالتزام بالتداول يسمى الهامش. يتم احتساب الأرباح والخسائر على أساس إجمالي حجم مركزك وليس الهامش وحده. وهنا تصبح طبيعة المخاطر العالية للعقود مقابل الفروقات أكثر وضوحًا حيث يتم تضخيم كل من الأرباح والخسائر.

ما هي مزايا تداول العقود
مقابل الفروقات على المؤشرات؟

العقود مقابل الفروقات هي عقود بين طرفين لتبادل الفرق في سعر الأصل من وقت فتح العقد إلى تاريخ إغلاقه. يسمح العقد مقابل الفروقات على المؤشر للمستثمرين بالتداول في المؤشر الأساسي من خلال المضاربة على حركة السعر المستقبلية.

التعرض على سوق أوسع: يتيح تداول العقود مقابل الفروقات على المؤشرات للمتداولين الحصول على تعرض على قطاع اقتصادي بأكمله أو اقتصاد بأكمله. وينطوي هذا التنويع على مخاطر أقل من الاستثمار في الأسهم الفردية. أيضًا قد يكون تتبع تحركات العديد من الأسهم الفردية أمرًا صعبًا، بينما يكون تتبع حركة مؤشر ما أكثر سهولة.


لا داعي للتملك: يعني تداول العقود مقابل الفروقات أنه يمكن للمتداول المضاربة على تحركات الأسعار دون الحاجة إلى امتلاك الأصل الأساسي. ويعني ذلك تقليل التكلفة الإجمالية للتداول.

تقلب أقل: تعتبر حركة أسعار المؤشرات أكثر سلاسة، حيث لا يمكن أن يؤدي السهم الفردي إلى تغيير حاد في قيمة المؤشر. هذا يضمن أن تكون الحركات في المؤشرات أقل تقلبًا من تلك الخاصة بالأسهم الفردية، لكنها كافية لتوفير فرص للتداول.

وصول سهل إلى الأسواق: تتيح العقود مقابل الفروقات على المؤشرات سهولة الوصول إلى الأسواق الجديدة، دون الحاجة إلى القلق بشأن دفع رسوم المقاصة في البورصات المعنية. لذلك يمكن للمتداولين الاستفادة من اقتصادات مختلفة في جميع أنحاء العالم بتكلفة أقل من تكلفة العديد من أدوات التداول الأخرى.


التداول بالرافعة: يتضمن تداول العقود مقابل الفروقات استخدام الرافعة المالية، والتي تسمح للمتداولين بفتح مركز أكبر من خلال استثمار نسبة صغيرة فقط من القيمة الإجمالية.

مناسب لجميع المتداولين: توفر العقود مقابل الفروقات على المؤشرات لجميع أنواع المتداولين الفرصة للاستفادة من تحركات الأسعار. تعكس المؤشرات السيناريو الاقتصادي الأوسع لبلد أو منطقة ما، وبالتالي تقلل من المخاطر التي يتعرض لها المتداولون ذوو الخبرة الأقل في سوق الأسهم. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمتداولين اختيار مراكزهم بناءً على نزعة المخاطر وأفق التداول الخاص بهم.

في حين أن هناك العديد من المؤشرات التي يتم تداولها في جميع أنحاء العالم، فيما يلي المؤشرات الأكثر شيوعًا:

  • مؤشر MSCI لجميع دول العالم

  • S&P 500

  • مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA)

  • مؤشر ناسداك المجمع

  • US30

  • US500

  • US Tech 100

  • DAX

  • S&P/ASX 200

  • FTSE 100

  • CAC40

  • Euro Stoxx 50

  • Nikkei 225

ما هي الأنواع المختلفة لعقود
الفروقات على المؤشرات؟

العقود مقابل الفروقات النقدية على المؤشرات هي نوع من العقود مقابل الفروقات تسمح للمستثمرين بتتبع حركة المؤشر الأساسي وتداوله. قد تختلف أسعار هذه العقود عن مستويات المؤشر الفعلية حيث إن العقود مقابل الفروقات على المؤشرات تهدف إلى عكس أفضل تقدير للسعر النقدي للسوق في تاريخ مستقبلي. ولذلك يتم أخذ عروض الأسعار من العقد الآجل المقابل بينما يتم تعديل الفائدة وأرباح الأسهم (تعديل القيمة العادلة).

القيمة العادلة هي الحسبة النظرية لقيمة العقد الآجل، مع الأخذ في الاعتبار قيمة المؤشر الحالية، وأية أرباح تم دفعها على الأسهم المكونة له ومعدلات الفائدة الحالية. يقوم بعض الوسطاء بإجراء تسويات توزيعات الأرباح بعد إغلاق يوم العمل، إما كتعديل نقدي في حساب المتداول أو يتم تضمينه في سعر مبادلة نهاية اليوم.

يتم تقديم العقود مقابل الفروقات بطريقتين: الأولى من خلال صانع السوق والأخرى عبر الوصول المباشر للسوق (DMA). يقدم الوسطاء ذوو السمعة الطيبة كلا الخيارين، مع الشفافية في مستويات العمولة والهوامش.

الوصول المباشر
للسوق

يسمح نموذج الوصول المباشر للسوق لمتداولي العقود مقابل الفروقات بمشاهدة سجلات الأوامر الحية لبورصات الأسهم العالمية ثم التفاعل معها. ويعتبر المتداولون مشاركين أساسيين في السوق عندما يختارون نموذج الوصول المباشر للسوق (DMA). يتم تمرير الأمر الذي يدخله المتداول مباشرة إلى السوق الفعلي الأساسي دون تدخل الوسيط. وهذا يعني التنفيذ والتداول في الوقت الفعلي بأسعار السوق الحقيقية أو الحية.

في هذا النموذج، يكون التسعير مطابقًا للسوق الأساسي، مما يجعله نظامًا عالي الشفافية. يمكن للمتداولين رؤية أوامرهم يتم التحوط لها في السوق الأساسية، والانضمام إلى قائمة انتظار العرض ثم المشاركة في مرحلتي الافتتاح والإغلاق. يتيح هذا الخيار للمتداولين ليس فقط الاستفادة من تداول العقود مقابل الفروقات، ولكن أيضًا جميع مزايا تداول الأسهم.

عندما يختار المتداول الوصول المباشر للسوق (DMA)، يمكنه اختيار الوصول إلى الشراء/العرض أو اختيار قائمة انتظار الشراء/البيع. ويتيح ذلك فرصة للدخول بسعر أقل قليلاً من سعر الوسيط. ستلعب سرعة وكفاءة منصة البرنامج المستخدمة دورًا رئيسيًا في السرعة التي يمكنك من خلالها الدخول أو الخروج من الصفقة. تعرف على المزيد حول الوصول المباشر للسوق (DMA) لتداول العقود مقابل الفروقات ​قبل ​أن تبدأ

نموذج صانع السوق للأسهم والمؤشرات والفوركس والسلع

هذا هو الخيار الثاني، حيث يحصل صانع السوق المزوّد لعقود الفروقات على أمر من عميله ثم يؤكد تداول العقود مقابل الفروقات مع المتداول. لدى صانع السوق مجموعة واسعة من الخيارات للتحوط على المركز الأساسي، مثل موازنة الأوامر ضد المتداولين الآخرين، أو شراء الأسهم أو الخيارات أو الضمانات أو العقود الآجلة لضمان بقائها في وضع محايد في السوق.

الاختلاف الرئيسي في هذا النموذج هو أن التسعير يقارب السوق الأساسي. بعض النقاط المهمة التي يجب تذكرها هي:

  • لا يتم التحوط بشكل مباشر في العقود مقابل الفروقات في السوق الفعلي الأساسي. بدلاً من ذلك، يقرر صانع السوق خيارات للتحوط على مركز عقود الفروقات. لذلك فإن الأسعار لا تكون هي نفسها المتوفرة في السوق الأساسي.

  • ويكون تنفيذ الأوامر أبطأ لأن قرار التحوط على مراكز العقود مقابل الفروقات يبقى لدى صانع السوق.

  • يتم التحكم في الأسعار من قبل مزوّد العقود مقابل الفروقات.

  • على الرغم من أن السعر والعمق يعكسان عادة السوق الأساسية، إلا أن ذلك ليس مضمونًا بشكل دائم.

يقدم بعض الوسطاء كلا الخيارين للمتداولين الذين يرغبون في تداول عقود الفروقات على المؤشرات. في عقود نوع الهامش، يعمل مزوّد العقود مقابل الفروقات كصانع سوق ويحدد أسعار الشراء/البيع أعلى أو أقل من سعر السوق الحالي. الفرق في سعر السوق وسعر الشراء والبيع هو الهامش. لا يتقاضى هؤلاء الوسطاء أي عمولة على هذه الصفقات ويتم تغطية رسوم خدماتهم في الهامش نفسه.

Start trading Indices
CFDs today!

ما هي المصطلحات الشائعة
المستخدمة في تداول العقود مقابل الفروقات على المؤشرات؟

قبل أن تبدأ في تداول العقود مقابل الفروقات على المؤشرات، يجب
أن تكون على دراية بالمصطلحات الشائعة المرتبطة بتداول العقود مقابل الفروقات:

  • التداول بالرافعة: تسمح هذه العملية للمتداول باتخاذ مركز أكبر يفوق الأموال المتاحة في حساب التداول الخاص به. نسبة الرافعة المالية هي مقدار الرافعة المالية التي يقدمها الوسيط، والتي يمكن أن تصل إلى 500:1.

  • الهامش الأولي: يعني الحد الأدنى للمبلغ الذي يحتاجه المتداول لإيداعه في حساب التداول الخاص به قبل الدخول في أي مركز. على سبيل المثال، إذا رغب المتداول في الدخول في مركز بقيمة 250,000 دولار أسترالي وكانت الرافعة المالية المتاحة 20:1، فإن مبلغ الهامش الأولي سيكون 12,500 دولار أسترالي أو 20٪ من المبلغ الإجمالي.

  • الهامش الحر: يشير ذلك إلى الأموال المتاحة في حساب المتداول والتي لم يتم استخدامها حاليًا في المراكز المفتوحة.

  • الرصيد أو حقوق الملكية الحرة: يشير ذلك إلى الأموال النقدية بالإضافة إلى أي أرباح أو خسائر صافية محققة في حساب التداول. ويتم حساب ذلك على أساس المراكز التي تمت تصفيتها.

  • نداء الهامش: عندما يقل المبلغ في حساب التداول عن الحد الأدنى الذي يحدده الوسيط، يتم إخطار المتداول بإيداع المبلغ المطلوب في حساب التداول الخاص به. ويسمى ذلك نداء الهامش.

  • سعر العرض والطلب: سعر العرض هو السعر الذي يرغب المشتري بدفعه لشراء أصل ما، بينما سعر الطلب هو السعر الذي يكون البائع على استعداد لبيع الأصل عنده. لذلك، إذا دخل المتداول في مركز طويل، يتم تنفيذ الأمر بسعر الطلب، بينما إذا قام المتداول بالبيع، فإن السعر الذي يتم تنفيذ الأمر به هو سعر العرض.

  • الهامش: يشير إلى الفرق بين سعر الطلب وسعر العرض لأداة تداول معينة ويمثل تكلفة الصفقة التي يتحملها المتداول. عادة ما يكون سعر العرض أعلى من السعر الحالي للأداة المالية، في حين أن سعر الطلب عادة ما يكون أقل من السعر الحالي.

  • وحدة التداول: تعني الحد الأدنى لحجم الصفقة.

  • القيام بالشراء: يشير المركز الطويل إلى شراء عقد فروقات على مؤشر مع توقع ارتفاع القيمة السوقية للأصل في المستقبل القريب.

  • القيام بالبيع: يشير المركز القصير إلى بيع عقد فروقات على مؤشر مع توقع انخفاض القيمة السوقية.

  • إيقاف الخسارة: أمر وقف الخسارة هو أداة لإدارة المخاطر، تستخدم لحماية المتداول من الخسائر الكبيرة، في حالة تحرك السوق في الاتجاه المعاكس لصفقته. يتيح هذا الأمر الإغلاق التلقائي للمركز المفتوح بمجرد انخفاض السعر إلى مستوى يحدده المتداول بشكل مسبق.

  • جني الربح: يعد هذا الأمر أيضًا أداة لإدارة المخاطر تضمن الإغلاق التلقائي للمركز بمجرد ارتفاع سعر الأصل إلى هدف ربح محدد مسبقًا. تُستخدم هذه الأداة لمنع تآكل الأرباح عند حدوث انعكاس غير متوقع للسعر قبل إغلاق المركز من قبل المتداول.

  • الوقف المتحرك: يعد الوقف المتحرك نوع من أوامر وقف الخسارة الذي من خلاله يتم تحريك مستوى وقف الخسارة تلقائيًا مع تقلب سعر الأصل الأساسي. على سبيل المثال، إذا قام المتداول بتعيين وقف متحرك بمقدار 10 نقاط على مركز ما، فسيظل المركز مفتوحًا حتى يتحرك سعر السوق ضد المتداول بمقدار 10 نقاط. وسيتم إغلاق المركز بمجرد الوصول إلى وقف الخسارة المتحرك.

  • الأمر المعلق: يتم إعداد هذا الأمر بتعليمات من المتداول لفتح أو إغلاق مركز عند السعر المستهدف.

كيف تبدأ تداول العقود مقابل
الفروقات على المؤشرات؟

تتمثل الخطوة الأولى في فتح حساب لدى وسيط مسجل لدى السلطات التنظيمية، مثل لجنة الأوراق المالية والبورصات القبرصية (CySec) أو لجنة الأوراق المالية والاستثمارات الأسترالية (ASIC) أو سلطة السلوك المالي البريطانية (FCA). يعمل الوسطاء الخاضعون للرقابة والتنظيم وفقًا للقواعد والإرشادات الموضوعة في مصلحة المتداول. ويساعد ذلك في الحصول على تجربة تداول آمنة.

بعض العوامل الأخرى التي يجب أخذها في الاعتبار قبل قرار اختيار الوسيط ما يلي:

  • قائمة عقود الفروقات على المؤشرات المتاحة للتداول

  • مستوى الرافعة المالية المقدمة

  • الهوامش والعمولات التي يتم تحصيلها

  • متطلبات الهامش

  • وسائل دعم العملاء المتاحة

  • منصات التداول المتاحة للتداول. تعد ميتاتريدر 4 وميتاتريدر 5 أكثر المنصات شعبية على الإنترنت لتداول العقود مقابل الفروقات.

  • سرعة تنفيذ الأوامر

  • طريقة تسوية توزيعات الأرباح

  • خيارات الدفع المتاحة

  • حماية الرصيد السلبي

يقدم معظم وسطاء العقود مقابل الفروقات للمبتدئين خيار فتح حساب تجريبي. بحيث يمكن للمتداولين الجدد الحصول على تجربة التداول على منصة التداول وتطوير إستراتيجيات التداول التي تناسب وضعهم المالي على أفضل وجه. يعمل الحساب التجريبي بنفس طريقة الحساب الحقيقي، والفرق الوحيد هو أن الأموال الحقيقية ليست في خطر. لا يوجد تاريخ انتهاء صلاحية للحسابات التجريبية، فبمجرد أن تشعر بالراحة في التداول على الحساب التجريبي يمكنك الانتقال إلى حساب حقيقي. عند اختيار وسيط، من الأفضل أن تجد وسيطًا مرخصًا وخاضعًا للرقابة. في أستراليا، يتمتع جميع الوسطاء المشهورين بترخيص الخدمات المالية الأسترالية (AFSL). تأكد من قراءة بيان الإفصاح عن المنتج (PDS) وأي تحذير بالمخاطر المرتبطة به.

تعد العقود مقابل الفروقات على المؤشرات طريقة جذابة للمشاركة في أسواق الأسهم العالمية. وتعني الطبيعة العالمية للفوركس أن ساعات التداول تقارب 24 ساعة في اليوم. كما أنها تسمح لك بتحوط استثماراتك في الأسهم الفردية أو عن طريق تنويع محفظتك. يمكن للمتداولين اختيار الشراء أو البيع، اعتمادًا على تصورهم لحركة السعر المستقبلية للمؤشر المختار. يتيح ذلك للمتداولين الاستفادة من الأسواق الصاعدة والهابطة.

ابدأ التداول
في دقائق

افتح حسابًا الآن

bullet الوصول إلى أكثر من 10,000 أداة مالية
bullet فتح المراكز وإغلاقها آليًا
bullet أخبار وتقويم اقتصادي
bullet مخططات بيانية ومؤشرات فنية
bullet الكثير من الأدوات الأخرى المدمجة

من خلال تقديم بريدك الإلكتروني فإنك توافق على سياسة الخصوصية لشركة FP Markets وعلى تلقي مواد تسويقية في المستقبل من شركة FP Markets. يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت.





Get instant Updates in Telegram
خريطة الموقع | © FP Markets 2020